ظهور فيروس"لانجيا" الجديد في الصين بمعدل وفاة يصل حتى 75% - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/11/2022

ظهور فيروس"لانجيا" الجديد في الصين بمعدل وفاة يصل حتى 75%


حالة من القلق والترقب أثارها إعلان علماء في الصين عن فيروس جديد يسمى "لانجيا هنيبا"، ينتقل من الحيوانات ويصيب البشر في مقاطعة شاندونغ شرقي البلاد ومقاطعة خنان في الوسط، ويُعرف عنه قتل ما يصل إلى ثلاثة أرباع البشر في حالات الإصابة الشديدة.

وأن الفيروس الجديد أصاب حتى الآن 35 شخصا في المقاطعتين، بحسب قول أطباء من الصين وسنغافورة في دراسة نشرت في مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميدسين" الطبية.

وظهر النوع الجديد من فيروس "هنيبا" في عينات مسحة من الحلق لمرضى مصابين بالحمى في شرق الصين لديهم تاريخ في الاتصال بالحيوانات في الآونة الأخيرة، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

أعراض الإصابة

وذكر العلماء الذين شاركوا في الدراسة إلى أن فيروس "لانجيا" المكتشف حديثا، والذي قد يكون انتقل من الحيوانات، مرتبط ببعض حالات الحمى، وأن المصابين لديهم أعراض منها الحمى والتعب والسعال وفقدان الشهية والألم العضلي والغثيان.

كما بيّنت المزيد من التحقيقات أن 26 من أصل 35 حالة إصابة بفيروس "لانجيا هنيبا" في مقاطعتي شاندونغ وخنان ظهرت عليها أعراض إكلينيكية مثل الحمى والتهيج والسعال وفقدان الشهية والألم العضلي والغثيان والصداع والقيء.

وقالت صحيفة "ذا بيبر" التي تتخذ من شنغهاي مقرا لها أن: " فيروسات "هنيبا" من أحد الأسباب الناشئة الرئيسية للإصابة بالأمراض حيوانية المصدر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ"، مشيرة إلى أن كلا من فيروس "هيندرا" و"نيباه" من هذا الجنس معروفان بإصابة البشر، وتكون خفافيش الفاكهة المضيف الطبيعي لكلا الفيروسين.

يمكن أن تسبب فيروسات "هنيبا" مرضا شديدا في الحيوانات والبشر، وتصنف على أنها فيروسات السلامة الحيوية من المستوى 4 مع معدلات إماتة للحالة تتراوح بين 40% و75%، وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، وهذا أعلى بكثير من معدل وفيات المصابين بفيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد- 19".

لا داعي للقلق

وقال وانغ لينفا، الأستاذ في برنامج الأمراض المعدية الناشئة في كلية الطب "ديوك نوس" والذي شارك في الدراسة: "إن حالات فيروس "لانجيا هنيبا" حتى الآن لم تكن قاتلة أو خطيرة للغاية، لذلك لا داعي للذعر".

ولا يوجد حاليا لقاح أو علاج لفيروسات "هنيبا"، والعلاج الوحيد هو الرعاية الداعمة لإدارة المضاعفات.

وحتى الآن، لم يتم العثور على تجمعات مكانية أو زمانية كبيرة لتفشي فيروس "لانجيا هنيبا" حتى الآن، مما يعني أنه لم يتم إثبات انتقال الفيروس من إنسان لآخر، على الرغم من أن التقارير السابقة تشير إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل من شخص لآخر.

وأوضح وانغ شينيو، نائب كبير الأطباء في قسم الأمراض المعدية في مستشفى هواشان التابع لجامعة فودان: "لن يكون فيروس كورونا آخر مرض معد يسبب جائحة عالمية، حيث سيكون للأمراض المعدية الجديدة تأثير أكبر بشكل متزايد على حياة الإنسان اليومية".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق