حنان سلامة: التكنولوجيا وأثرها على الشباب - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjoAbrxPaMLC9zhG70fABNRoPVblCfylU_uIH7UKjl2VollJ_buWUAFBxm7sE4dsKi2SkYo4YCn_O_TQT6UeCuU2q3CfD-0e2EHNoDx-dhuAEyIOOg7bYSNnCfNAJ3OHC9YgAYle3CyCSOpPfb2cM4qoyIH6Wr7xgkwyhSoHlBUtqxTHF-MHFIh5Ixe/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgRaZVc90q2dwBvRgIznT9Uc4R8jakhUtSY7Tczx_z8Uo7i5wP8x9nufVJ5uHnbNlN2oaTP-Cr9DLbe6caMxIpvsVZRIHruV1Mq3RevL75OdtMOHb5cE3x3pQ8Ykqt7QnOEDVCGuTNmmUAtIpHmZ2yhh44RGeNePlR9jyQXE18cKoL0r5nH7cttBqRo/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgiEfOlSDe2un7wMD_Jy8GLCs_k0putp7e6LdtI7qS8CAWx6Frv1dW6kmKDU2AmXaolNaFlHYo6y3ZHYMx12yu7MCMrq_rVoF2qmi-qp2M4OBGY7omALgRtWIBG7XsJ-GHS8jYvbBdXyYp6RKSO02KedcmN6UoJBilhnelAHyA4UUJdp7-r2CwocDBr/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhPqCWrZT9cRu5M_r_MwJQ_CuAOFuKLkZzyGtpgYf21achdcx0_SHg5vM6YM72RgT2OkW17jak41fe0HBeGxqHqXRteQJEHGIcwffuwftmZ7Bj-w4um6RrekcjL8sD4A_DRnml4sc3rVpxP8ivOQqn525z5mAU2xfVAR40QWScTH-HHCrq2zemfhRMv/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiqxmiJy7eGOAESuHq68L3sEdSVXHwIjLs3fL3ISmXLxAKhAWZdCLuERz0MuY5zjhsdpGeJu_fjlggXGWttg_nxDutdQ4dd34MBJbfJ2hBkuDd_5JDYaImW7c-QpoMFC55vadCst9x9MpZ5pUV9i5cNYEy20sZuG2xO3kqWlSFXgdwR0hplwrhE5Iqv/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0Y4n051nB6lSlSGLRQnJ_7WMPAzImNPiAvXQvnsuyI2rNhmM86ET2Cf9O22T3RH6hGqVMWrME3sVjhSM71BkFLCNqQZ21leY3zcPvpYTtz3SwlrOohBj8Dya6ppXGm5sZYMLsXiohKRz1IYKqgKsjbMltOmmq0snyU668eXNa-Q2pPwZIFe8Xf-uk/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEg_7z509qBQo6D89Y_sUE2XFMPZgobz6-Upu7WH6c79FrFkaoRno8oEpgs2TnFsDpLpquVCs3xhXvei8DCDXRNTTO3AG7xDmvTboC7AT54J-C1kzmV6u1uP3C_ko9zkWt_nN_d5PuRVVt5OMZm6m74SXBO4vMtGyDEQNNLfWrMlgyz3KcMgYkHc1di2/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgxF0h9m_fWI9xEz-bcxGfGCt2yiQZ5RxxksoEoBsMZ8tlR2zbrEjuKHn2JnF7SHT5dhrSx93Gh6OdFDM9T2JJ-dVUNFXFB0yja13RrU-uLDJA_fHDgE67qrUOx7VXjn3vSUp0Z-cUhEwAUXR7jHUR4a-v56f7bRgwfEmet5DcFge4BS8gzLRj6_kqM/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

8/10/2022

حنان سلامة: التكنولوجيا وأثرها على الشباب


حنان سلامة 


حنان سلامة *


يعد الشباب الركيزة الأساسية لبناء المجتمعات ونهضتها، إذ يعتبرونهم المورد الأساسي لامتلاكهم عناصر الطاقة والإبداع، والابتكار والحماس.

فعلى مر العصور استطاع الشباب الخروج بعدة ابتكارات في كل مجال من مجالات الحياة، والصمود على الصعاب فقط لإثبات قدراتهم وتطوير إمكاناتهم، وبالتالي الحصول على صفقة الإبداع والتميز بخاصية الابتكار والفنون الجميلة.

لكن، وبعد دخول التكنولوجيا الجديدة وسيطرتها على العالم، والتي أصبحت جزءا أساسيا في كل من حياة الفرد على كل من بقاع العالم الموجود فيه، والتي بسطت التواصل بين شعوب العالم المختلفة، وتطوير البحث في شتى الميادين.

بيد أنه لا يخفى علينا، وبعد اجتياح التكنولوجيا العالم وسيطرة المعلوماتية، ظهر ركود في طاقة الشباب وتضييع الوقت دون طائل يذكر، وخلقت نوع من التوتر والقلق في صراعه مع نفسه والحياة، ومن ثم خمول وقلة المساحة الشخصية للفرد، وفتح الشخصية الاجتماعية.

كما نجم عنها ظهور أمراض كثيرة، ودخول الفرد في حالة من العدوانية والأمراض البدنية النفسية كالاكتئاب، أمراض العين، البدانة، التلعثم، عدم القدرة على مواجهة الصعاب في الحياة، والمفاصل...إلخ

كما تأثر الشباب بها وأصبحوا لا يغادرون بيوتهم ولا التخلي عن هواتفهم الذكية بوجود إنترنت، و انتشار الكثير من المواقع الإلكترونية وزيادة مواقع التواصل الاجتماعي، لينهيها بظهور ما يسمى اليتك توك والبقاء على كرسي ومشاهدة مايعرض في مثل هذه القنوات، وإضاعة وقتهم بلا فائدة،

نشأ عالم افتراضي داخلي، وكثرت ظاهرة التنمر والسخرية، وغابت الحركة والإبداع في العالم الحقيقي، اختفى الأثر وظهر مايسمى بالعزوف عن العالم الخارجي.

وهذا راجع لقلة الوعي وصرف الطاقة في أشياء لا تسمن ولا تغني من جوع، سوى زيادة الإرهاق والآلام والأمراض.

كما لا ننكر أن للتكونولوجيا جوانب إيجابية إن استعملت في محلها وبوعي تام، زادت من قدرات الفرد والتميز والابتكارات، كما نشات بسببها مواقع إلكترونية مفيدة للإنسان ككل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق