إبراهيم مرعي: الوحدة الوطنية حاجة حضارية ملحة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/26/2022

إبراهيم مرعي: الوحدة الوطنية حاجة حضارية ملحة

إبراهيم مرعي

إبراهيم مرعي *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

إن الوحدة الوطنية تعني تلاحم فئات المجتمع باختلاف آرائها ومعتقداتها وأعراقها، والتعايش في ظل هذا الاختلاف بروح إنسانية متسامحة، وتحت سقف الدولة والقانون، فلا تتجاوز فئة الأخرى، ولا تبغي فئة على الأخرى.

ولعلّ ما شهدته الدول العربية من حروب ونكبات، خير دليل على أهمية ترسيخ مبادئ التسامح والاحترام وقبول الآخر، والانفتاح على الثقافات والديانات المختلفة للحد من الصراعات الدامية التي كادت أن تقضي على الملامح الحضارية لمجتمعاتنا.

وإن ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمع يتطلب تقاسم الأدوار وتضافر الجهود، بداية من الفرد والأسرة والمدرسة، وصولا إلى الدولة ووسائل الإعلام.

فكيف تترسخ الوحدة الوطنية في المجتمع؟

دور الفرد: إن شعور المواطن بالوطنية والانتماء والإيمان بالوطن أنه مأوى وأمان له، يرسخ في داخله مشاعر الحب والوحدة الوطنية والعيش المشترك.

كذلك إن سعي الفرد للتعلم ونبذ الجهل، والانفتاح على المجتمع بكافة أطيافه، وتحكيم العقل والمنطق، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية، من شأنها ان تسهم في ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمع.

دور الأسرة: إن الأسرة هي المدرسة الأولى التي يتعلم فيها الإنسان قيمه وأخلاقه ويتلقى تعاليمه، وللأسرة دور بالغ الأهمية في ترسيخ مبادئ الوحدة الوطنية من خلال بث روح المسامحة والانفتاح على الآخر وتقبله باختلاف رأيه ولونه ومعتقداته، والبعد عن الشعارات الطائفية والعنصرية.

دور المدرسة: 
كما أن للأسرة دوراً كبيراً في ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمع، فإن للمدرسة دوراً مهماً في تعليم مبادئ الاحترام وتقبل الآخر والتعاون. لأن المدرسة تجمع فئات المجتمع والأطياف والأعراق المختلفة تحت سقف ونظام واحد، ما يعزز التواصل والمشاركة بين الفئات المختلفة، وتشابكها فيما بينها بما فيه مصلحة الفرد والأمة، وبالتالي تترسخ مبادئ الوحدة الوطنية في المجتمع.

دور الدولة: تلعب الدولة دوراً كبيراً في ترسيخ الوحد الوطنية في المجتمع من خلال تأمين فرص عمل للمواطنين تضمن لهم العيش الكريم دون عنصرية أو تمييز. كذلك لها دور في القضاء على جميع أشكال التمييز العرقي والديني والقضاء على الفتن والنزاعات العرقية والعقائدية. بالإضافة إلى تطبيق قوانين صارمة وجازمة على من يفتعل الفتن والخلافات السياسية ويعبث بالأمن القومي والوحدة الوطنية في المجتمع.

كذلك يجب أن تكفل الدولة الحقوق والحريات بممارسة الشعائر الدينية والطقوس لكل الطوائف على حد سواء.

دور الإعلام: إن الإعلام مرآة المجتمع وانعكاسه، فللإعلام دور جلي في نشر ثقافة الحوار والاحترام وتقبل الآخر، من خلال عقد لقاءات حوارية بين الشباب من الأطياف المختلفة لتقريب وجهات النظر. كذلك في نبذ العنف والكراهية، ونشر الوعي وأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية بما ينعكس إيجابا على المجتمع

نتائج ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمع: إ
ن ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمع حاجة ماسة لفرض الاستقرار، ونبذ العنف والكراهية. وتعاضد أبناء المجتمع بما فيه مصلحة الفرد والجماعة والدولة.. والوحدة الوطنية تجعل المجتمع قوياً متماسكاً.. وتسهم في ازدهاره قطاعاته الاقتصادية والسياحية، وتدفعه في ركب التطور والازدهار.

لكن، لماذا لا تنجح مساعي بعض المجتمعات في ترسيخ الوحدة الوطنية فيها؟

* إجازة في اللغة العربية، لبنان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق