عبدالحميد حسن: آليات ثقافية وسياسية واقتصادية لترسيخ الوحدة الوطنية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjoAbrxPaMLC9zhG70fABNRoPVblCfylU_uIH7UKjl2VollJ_buWUAFBxm7sE4dsKi2SkYo4YCn_O_TQT6UeCuU2q3CfD-0e2EHNoDx-dhuAEyIOOg7bYSNnCfNAJ3OHC9YgAYle3CyCSOpPfb2cM4qoyIH6Wr7xgkwyhSoHlBUtqxTHF-MHFIh5Ixe/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgRaZVc90q2dwBvRgIznT9Uc4R8jakhUtSY7Tczx_z8Uo7i5wP8x9nufVJ5uHnbNlN2oaTP-Cr9DLbe6caMxIpvsVZRIHruV1Mq3RevL75OdtMOHb5cE3x3pQ8Ykqt7QnOEDVCGuTNmmUAtIpHmZ2yhh44RGeNePlR9jyQXE18cKoL0r5nH7cttBqRo/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgiEfOlSDe2un7wMD_Jy8GLCs_k0putp7e6LdtI7qS8CAWx6Frv1dW6kmKDU2AmXaolNaFlHYo6y3ZHYMx12yu7MCMrq_rVoF2qmi-qp2M4OBGY7omALgRtWIBG7XsJ-GHS8jYvbBdXyYp6RKSO02KedcmN6UoJBilhnelAHyA4UUJdp7-r2CwocDBr/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhPqCWrZT9cRu5M_r_MwJQ_CuAOFuKLkZzyGtpgYf21achdcx0_SHg5vM6YM72RgT2OkW17jak41fe0HBeGxqHqXRteQJEHGIcwffuwftmZ7Bj-w4um6RrekcjL8sD4A_DRnml4sc3rVpxP8ivOQqn525z5mAU2xfVAR40QWScTH-HHCrq2zemfhRMv/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiqxmiJy7eGOAESuHq68L3sEdSVXHwIjLs3fL3ISmXLxAKhAWZdCLuERz0MuY5zjhsdpGeJu_fjlggXGWttg_nxDutdQ4dd34MBJbfJ2hBkuDd_5JDYaImW7c-QpoMFC55vadCst9x9MpZ5pUV9i5cNYEy20sZuG2xO3kqWlSFXgdwR0hplwrhE5Iqv/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0Y4n051nB6lSlSGLRQnJ_7WMPAzImNPiAvXQvnsuyI2rNhmM86ET2Cf9O22T3RH6hGqVMWrME3sVjhSM71BkFLCNqQZ21leY3zcPvpYTtz3SwlrOohBj8Dya6ppXGm5sZYMLsXiohKRz1IYKqgKsjbMltOmmq0snyU668eXNa-Q2pPwZIFe8Xf-uk/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEg_7z509qBQo6D89Y_sUE2XFMPZgobz6-Upu7WH6c79FrFkaoRno8oEpgs2TnFsDpLpquVCs3xhXvei8DCDXRNTTO3AG7xDmvTboC7AT54J-C1kzmV6u1uP3C_ko9zkWt_nN_d5PuRVVt5OMZm6m74SXBO4vMtGyDEQNNLfWrMlgyz3KcMgYkHc1di2/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgxF0h9m_fWI9xEz-bcxGfGCt2yiQZ5RxxksoEoBsMZ8tlR2zbrEjuKHn2JnF7SHT5dhrSx93Gh6OdFDM9T2JJ-dVUNFXFB0yja13RrU-uLDJA_fHDgE67qrUOx7VXjn3vSUp0Z-cUhEwAUXR7jHUR4a-v56f7bRgwfEmet5DcFge4BS8gzLRj6_kqM/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

8/30/2022

عبدالحميد حسن: آليات ثقافية وسياسية واقتصادية لترسيخ الوحدة الوطنية

 

  عبدالحميد حسن


عبدالحميد حسن *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

يتألف مفٔهوم الوحدة الوطنية من عنصرين: الوحدة والوطنية، واندماج هذين العنصرين يشكل مفهوم الوحدة الوطنية، فالوحدة تعني تجميع الأشياء المتفرقة، أما مفهوم الوطنية فهو انتماء الفرد لدولة يحمل جنسيتها ويعيش في إقليمها، أو هي اتحاد اختياري بين المجموعات، أو هي حب الوطن المتأتي بسبب الاعتقاد ووحدة الأصل والتاريخ المشترك، أو الاشتراك باللغة والثقافة.

إن مستقبل الوحدة الوطنية مرهون بفهمها، وإدراك مدى أهميتها، والعمل على تدعيمها، وهذه العملية تحتاج إلى خطوات فعلية في المناهج والتعليم العام والأسري منذ الطفولة، ويتحمل أصحاب القرار المسؤولية في الإجراءات التي يتخذونها لتعزيز الوحدة الوطنية، فضلاً عن الدور الذي يجب أن يضطلع به المثقفون والإعلاميون ورجال الدين والسياسة لتوضيح هذا المفهوم وتعميقه. وهنالك آليات عدة لترسيخ الوحدة الوطنية:

1- آليات ثقافية واجتماعية: عبر بناء ثقافة سياسية وطنية؛ مؤمنة بحقوق الإنسان وحرياته الأساسية، وقيام الأنشطة المرتكزة على الحوار والتسامح واحترام حقوق الإنسان، والعمل على دمج العناصر السكانية في بوتقة واحدة؛ دون التأثير على الأسس الجوهرية للثقافات الفرعية.

٢- آليات سياسية: عبر إنشاء نظام سياسي، يمنح الأجزاء المكونة حق المشاركة في صنع القرارات ومراقبتها، واتخاذ الوسائل السلمية لتحقيق الوحدة الوطنية، بمعنى الصهر لا القهر.

٣- آليات اقتصادية: عبر العمل على زيادة النمو الاقتصادي، والتقدم التقني المفضي إلى زيادة الإنتاج، ليتم القضاء على الفقر الذي هو من أهم مصادر الصراعات السياسية في المجتمع. مع إيجاد صيغ مقبولة لتوزيع الثروة والدخل بشكل يحقق العدالة، ويجعل الثروة عامل توحيد للكيانات لا عامل فرقة. وإنشاء نظام اقتصادي يقوم على سوق وطنية متكاملة في الاستثمار والإنتاج والتوزيع.

تعدّ الوحدة الوطنية إحدى الضمانات المهمة للانسجام الاجتماعي والسياسي، إذ تعمل على تشكيل أرضية صلبة للنهوض بالمجتمع؛ وصولاً إلى تحقيق التنمية والتقدم. ولا يمكن لأي وحدة وطنية أن يستمر تماسكها من دون وجود مؤسسات وطنية عصرية شاملة ومنتشرة بشكل كاف، على مستوى الرقعة الجغرافية للدولة، مع الاتفاق على ثقافة وطنية مشتركة، والاعتراف بالخصوصيات الموجودة، حتى تتم إعادة ترميم المجتمع المجزأ ليعبر عن إرادة واحدة عامة.

* طبيب، مهتم بالكتابة والتدوين، يمني مقيم في السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق