مختبرات أمريكية ترفض سحب عينات لمرضى جدري القرود خوفاً من العار - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 4 أغسطس 2022

مختبرات أمريكية ترفض سحب عينات لمرضى جدري القرود خوفاً من العار


رفضت بعض المختبرات الأمريكية، أمس الأربعاء، سحب عينات الدم لمصابي جدري القرود، وهذا ما أثار التساؤلات حول التقصير بالعمل، وقلق بشأن تأخير الاختبارات، بحسب ما أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية.

وأكدت أن العاملين بمختبرات Labcorp وQuest Diagnostics، وهما من أكبر المعامل المخبرية التجارية في الولايات المتحدة، يرفضون سحب الدم من المرضى الذين قد يكون لديهم جدري القرود.

وقال خبراء الأمراض المعدية، الذين يعالجون مرضى جدري القرود، إن الرفض يستند إلى وصمة العار وبطء الجهود لتحديد وعزل مرضى جدري القرود، في وقت يتعرض فيه مسؤولو الصحة في البلاد لانتقادات بسبب كفاحهم للسيطرة على تفشي المرض، حيث تم الإبلاغ عن 6326 حالة إصابة بجدري القرود، بزيادة قدرها 81٪ عن الأسبوع السابق بدءا من يوم الثلاثاء، وفقًا لبيانات من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وبيّن خبراء الأمراض المعدية، إنه على الرغم من تشخيص جدري القرود، عن طريق مسح الآفات، إلا أن اختبارات الدم ضرورية للتمييز بين الفيروس وأنواع العدوى الأخرى.

وذكر الدكتورهارفي ديفيد هارفي، المدير التنفيذي للائتلاف الوطني لمديري الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، أن الأطباء في عيادات الصحة الجنسية اضطروا إلى إيجاد حلول بديلة عندما رفض علماء الفصد أخذ الدم من مرضى جدري القرود المشتبه بهم، وأضاف: "لا يمكننا تحمل التأخير في الاختبارات التشخيصية، لأن المعامل التجارية لا تفعل الشيء الصحيح، مضيفا، أنه يبدو أن الرفض هو مثال حديث على التمييز، وجهة نظر يشاركها الآخرون".

وعلق آرثر كابلان، أخصائي أخلاقيات علم الأحياء بجامعة نيويورك: "هذا يذكرني بالأيام الخوالي عندما لم يرغب الناس في رعاية مرضى الإيدز".

وأضاف الدكتور بيتر تشين هونغ، عضو في اللجنة الاستشارية العلمية لفيروس جدري القردة التابع لإدارة الصحة العامة بكاليفورنيا والذي يعتني بمرضى جدري القرود أن: "حالات جدري القرود في الولايات المتحدة كانت بشكل أساسي بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، وعندما لا يقوم الفني بسحب الدم ، فإنه "يديم المزيد من الوصمة والخوف والقلق" لفيروس موصوم بالعار بالفعل.

يذكر أن دراسة حديثة أجريت في 16 دولة، من بينها أمريكا وكندا ودول أوروبية، استمرت شهرين، توصلت إلى أن 98% من المصابين بمرض جدري القرود هم من الشواذ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.