بين الأب والابن.. هكذا تشابه هشام سليم مع والده في التعامل مع السرطان - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjoAbrxPaMLC9zhG70fABNRoPVblCfylU_uIH7UKjl2VollJ_buWUAFBxm7sE4dsKi2SkYo4YCn_O_TQT6UeCuU2q3CfD-0e2EHNoDx-dhuAEyIOOg7bYSNnCfNAJ3OHC9YgAYle3CyCSOpPfb2cM4qoyIH6Wr7xgkwyhSoHlBUtqxTHF-MHFIh5Ixe/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgRaZVc90q2dwBvRgIznT9Uc4R8jakhUtSY7Tczx_z8Uo7i5wP8x9nufVJ5uHnbNlN2oaTP-Cr9DLbe6caMxIpvsVZRIHruV1Mq3RevL75OdtMOHb5cE3x3pQ8Ykqt7QnOEDVCGuTNmmUAtIpHmZ2yhh44RGeNePlR9jyQXE18cKoL0r5nH7cttBqRo/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgiEfOlSDe2un7wMD_Jy8GLCs_k0putp7e6LdtI7qS8CAWx6Frv1dW6kmKDU2AmXaolNaFlHYo6y3ZHYMx12yu7MCMrq_rVoF2qmi-qp2M4OBGY7omALgRtWIBG7XsJ-GHS8jYvbBdXyYp6RKSO02KedcmN6UoJBilhnelAHyA4UUJdp7-r2CwocDBr/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhPqCWrZT9cRu5M_r_MwJQ_CuAOFuKLkZzyGtpgYf21achdcx0_SHg5vM6YM72RgT2OkW17jak41fe0HBeGxqHqXRteQJEHGIcwffuwftmZ7Bj-w4um6RrekcjL8sD4A_DRnml4sc3rVpxP8ivOQqn525z5mAU2xfVAR40QWScTH-HHCrq2zemfhRMv/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiqxmiJy7eGOAESuHq68L3sEdSVXHwIjLs3fL3ISmXLxAKhAWZdCLuERz0MuY5zjhsdpGeJu_fjlggXGWttg_nxDutdQ4dd34MBJbfJ2hBkuDd_5JDYaImW7c-QpoMFC55vadCst9x9MpZ5pUV9i5cNYEy20sZuG2xO3kqWlSFXgdwR0hplwrhE5Iqv/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0Y4n051nB6lSlSGLRQnJ_7WMPAzImNPiAvXQvnsuyI2rNhmM86ET2Cf9O22T3RH6hGqVMWrME3sVjhSM71BkFLCNqQZ21leY3zcPvpYTtz3SwlrOohBj8Dya6ppXGm5sZYMLsXiohKRz1IYKqgKsjbMltOmmq0snyU668eXNa-Q2pPwZIFe8Xf-uk/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEg_7z509qBQo6D89Y_sUE2XFMPZgobz6-Upu7WH6c79FrFkaoRno8oEpgs2TnFsDpLpquVCs3xhXvei8DCDXRNTTO3AG7xDmvTboC7AT54J-C1kzmV6u1uP3C_ko9zkWt_nN_d5PuRVVt5OMZm6m74SXBO4vMtGyDEQNNLfWrMlgyz3KcMgYkHc1di2/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgxF0h9m_fWI9xEz-bcxGfGCt2yiQZ5RxxksoEoBsMZ8tlR2zbrEjuKHn2JnF7SHT5dhrSx93Gh6OdFDM9T2JJ-dVUNFXFB0yja13RrU-uLDJA_fHDgE67qrUOx7VXjn3vSUp0Z-cUhEwAUXR7jHUR4a-v56f7bRgwfEmet5DcFge4BS8gzLRj6_kqM/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

8/19/2022

بين الأب والابن.. هكذا تشابه هشام سليم مع والده في التعامل مع السرطان




القاهرة: بهاء حجازي

كانت أخبار إصابة الفنان هشام سليم بالسرطان الأكثر تداولاً في مصر، حتى خرج هشام سليم وأكدها في تصريحات لبرنامج "إي تي بالعربي"، وقال سليم: "الحمد لله على كل حال، والإصابة بالسرطان أفضل بكثير من الإصابة بفيروس كورونا أو الأمراض المنتشرة اليومين دول، والتي تقضي على الإنسان في أيام محدودة".

حالة من الحزن انتابت الجمهور على هشام سليم، خاصة أنهم ربطوا بين إصابته بالسرطان وإصابة والده المتوفى رئيس نادي الأهلي وأسطورته صالح سليم، بالمرض نفسه في العام 1998.

يرفض هشام التواصل هاتفياً، لكن الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية يخرج ليرد عنه نافياً التصريحات التي تفيد في تدهور صحته، مضيفاً أن هشام سليم يتعايش مع إصابته ويعيش بالأمل وحب الحياة، حتى إنه يقضي إجازته حالياً في العين السخنة، وهي التصريحات التي أكدها هشام سليم، بالقول: "الحمد لله أنا صحتي جيدة وراضي بقضاء الله وقدره وأقيم حالياً في مدينة العين السخنة"، وهو الأمر الذي أكده الفنان منير مكرم عضو نقابة المهن التمثيلية في تصريحات لـ"باث أرابيا".

                         

سرطان الأب

قال هشام سليم من قبل في تصريحات مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "معكم"، عن إصابة والده بالسرطان: "عمره ما بين ولا عمره اشتكى، ولا أي حاجة، وحاجتي مبيدخلش حد فيها خالص، حتى لما جاله سرطان، كانت بنتي موجودة معاه في لندن، والمفروض يأخدها يوديها السينما، وراح للدكتور، وقاله أنت عندك سرطان، فقال للدكتور أنا لازم أمشي علشان أخد حفيدتي أوديها للسينما، وفعلاً راح السينما وتاني يوم قال لمراته، هو مقتنع إن دا قضاء وقدر، وهو هيمشي في الإجراءات واللي يحصل يحصل".

تعامل هشام سليم مع المرض الذي استقاه من والده، في حالة من الرضا والإيمان بقضاء الله فكان العامل المشترك بين الأثنين، فهشام لم يقطع إجازته وكابتن صالح أيضا قرر إكمال إجازته، هشام تعامل مع المرض تعامل المثل الإنجليزي: "like father, like son"، وما يقابله في العربية هذا الشبل من ذاك الأسد

صالح سليم والسرطان

كان صالح سليم ابن الدكتور محمد سليم، رائد طب التخدير في مصر، تعلق بكرة القدم وبالفن منذ صغره، فلوالده اهتمامات موسيقية، لكن الفتى الذي كان يعده والده كي يصبح طبيباً نادته كرة القدم، فلبى النداء ليصبح أسطورة النادي الأهلي وواحد من أشهر رموزه عبر التاريخ الممتد منذ عام 1907 وحتى الآن.

بدأت رحلة المايسترو صالح سليم كما يحب أن يناديه جمهور الأهلي مع مرض سرطان الكبد عام 1998 عندما كان يقوم بفحوصاته الدورية في لندن والتي اعتاد إجراءها كل 6 أشهر، بعد الفحوصات عرف الأطباء أن الورم السرطاني الذي ظهر في نصف كبده لا يمكن استئصاله لأن النصف الآخر من كبده مصاب بتليف بسبب إصابة المايستر بفيروس "سي" في وقت سابق من حياته.

سنة 1998 كان صالح سليم في الثامنة والستين من عمره بما لا يستقيم معه إجراء زراعة كبد، لم يفقد صالح سليم إيمانه بالله ولا بالشفاء، وقرر الخضوع لجلسات العلاج الكيماوي الموضعي. وتقوم فكرة العلاج الكيماوي الموضعي على حقن المادة الكيماوية داخل الكبد نفسه، في المنطقة المصابة، وقام كورس العلاج على اتباع نظام علاج حراري لقتل الخلايا السرطانية.

لم يعترف صالح سليم بإصابته بالسرطان حتى لا يؤثر ذلك على وضع الأهلي الذي يتولى رئاسته وظل يتردد على لندن برفقة صديق عمره الفنان عمر الشريف الذي كان يحضر معه بعض جلسات العلاج حتى ساءت حالته الصحية.

واجهت الصحافة صالح سليم بخروجه المتكرر من القاهرة، فكان يرد دوماً على سؤال الصحافة بالقول: "أشعر بالسأم من وجودي لفترة طويلة في القاهرة"، وهو الأمر الذي فسره البعض بالإهمال في إدارة الأهلي، كان صالح سليم يعتقد أن المرض شيء يخصه لوحده وأن إخبار الجماهير به سيجلب بالطبع موجة من التعاطف، لكن سيضر بالنادي الأهلي الذي ربما تتذبذب نتائج الفريق بسبب إصابة رئيسه بالسرطان.

مع عدم اتباع تعليمات الأطباء بترك العمل والإجهاد، انتشرت الخلايا السرطانية إلى خارج الكبد وانتقلت إلى الأمعاء، مما يتطلب إزالة جزء من الأمعاء، فدخل في غيبوبة متقطعة، حتى وافته المنية في صباح 6 مايو في العام 2002 عن عمر ناهز 72 عاماً.

وكانت جنازة صالح سليم جنازة مهيبة، خرج فيها الملايين، مما تجمعوا على حب صالح سليم لاعباً ورئيساً للأهلي، وحتى ممثلاً، قدم ثلاثة أفلام هي "السبع بنات، الشموع السوداء، وفيلم الباب المفتوج، والأخير قدمه مجاملة لفاتن حمامة زوجة صديق عمره.
   


بين الأب والابن

يتشارك هشام سليم مع والده في أن المرض شيء شخصي يخصه بمفرده، ولا داعي أن يزعج أحداً به، ولذلك هو يرفض الحديث عن مرضه، حتى لا يزعج أحداً، وحتى لا يسبب القلق لمحبيه وجمهوره.

                         

من هو هشام سليم؟  

ولد الفنان هشام سليم في 27 يناير 1960، وهو الابن الأصغر للكابتن صالح سليم بعد شقيقه الدكتور خالد سليم زوج الفنانة يسرا، بدأ حياته الفنية سنة 1962 وكان بعمر الثانية عشرة خلال فيلم (إمبراطورية ميم) مع الفنانة فاتن حمامة التي أنهى والده مسيرته الفنية معها في فيلم "الباب المفتوح"، تألق هشام سليم في الفيلم الذي كتب قصته إحسان عبدالقدوس ليلفت الأنظار إليه بقوة في دور مدحت. وبعدها بثلاث سنوات سنة 1975، شارك في فيلم "أريد حلاً"، مع الفنانة فاتن حمامة أيضاً ومن إخراج سعيد مرزوق، حقق الفيلم نجاحاً نقدياً وجماهيرياً، حتى إنه يحتل المركز رقم 21 فى قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية.



تخرج هشام سليم في معهد السياحة والفنادق في العام 1981، بعد أن صمم والده أن يكمل دراسته وقام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بلندن، ليعود بعد أن انتهى من الدراسة للتمثيل عشقه الأول.

عاد من خلال دور عادل حقي في "لا تسألني من أنا"، سنة 1984 بعد انقطاع أكثر من 8 سنوات عن الفن، لتستمر أعماله الفنية، ومنها تزوير في أوراق رسمية، والملعوب، عندما يتكلم الصمت، والأوباش، والعاصفة، واللعب مع الشياطين".

وتألق في عدد من الأعمال التلفزيونية ومنها الراية البيضا، وهوانم جاردن سيتي، وطايع وامرأة من زمن الحب، وليالي الحلمية بأجزائه المختلفة، وشارك في مسرحيات لما بابا ينام وشارع محمد علي، وكان آخر أعماله دوره في مسلسل "هجمة مرتدة"، وفيلم موسى، فيما غاب عن دراما رمضان 2022.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق