نوال الراضي: الوحدة الوطنية ركيزة أساس لتقدم المجتمع - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhWpX9SdzVFCva6KCVZ9el0kDETuQGfZ2reDmRT7HpICG9iw3ZR6CeiFSTqBSJbIGl0EqKcheE46zAmE9Aau6e7KZBtF7VqWDgN_-hl_lI38d1BAVCzN1Vp-SSCY1FtSljdGy5DRo-qiqtMZDsnpfvKQx9BFhsETbCban4vbef8GroggPzrMLRhYvbw/w640-h380/survey%20october.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgIrwKsj4ikVUI7JnagEcDhINunG_22-4WMDdHHPYTlpESNngTgaTks30QXzpLllcALcVoBmEOaJkSchJlO7-31NxbHTElM9FeJVgHPyJN7WuCfHx5g8k5HOtIWUMW-JRLn8ISbPCfh1TCbYUIgJd1uK04h1la_rnfr6qBfdVPmpo5VmxSApVgTf_xK/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0BmO3YrNOzkLKS0DKrROC1QFzJtVRkHqjj1ylsbS71xJCVYAKlj-_QggRf4jBf6b1qSL4GCE5ZilNE2qnz__q52Py7hxA00tSNLZh3E2yIHYHFeZ22YrPCcnQcgxXKRuNTU7250LT__Xlgk_6Ryjeo4N0A-k8Fpprr3fLGMX2j0m4H3Rj35bjaa5o/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiuBhN7E14JxTo1UPucBD2tqk7I4HpvFN4hrmXVHcopXKZAKJckeE97a7UW7cORmBtvx7Zg6krjfGNaEBtX6X-L1bKxY_mmmsbC_yujrK-QlBcrS3Rw0FhJHwiu_ZI8QF1UsGA4-Ih9bYb4ievs9Y1FzIVn_8NPNzQJ5cA1mNcHufa5Ev8T0b9a5rS6/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhYOpBimMgygXqaFjvdMhuNFNXbUCS5tuvLI20pABk6EmQNd_vLPGCx72Ktq2SsqxY15Y55rC6V9nqy6DzDGdBg9toOf7w-FbULvFD5gr-cQyWp8IC3odUXZssVkOB5fV_TR4HlQ81fMfUWLx81XczFoMZa8ZenmbeXgKHraRwSAe-3YIXXDjHWfFTh/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgX2Hf5pZmQMfy9VKKzG-XsZZ9C4fsIV7L5NRWtGP96FEDRiT_cOqECOEGOTWi_IpJMQfcNB1TXvR4e48d2Dd70JlnPSaJg4xYekIvhGmUq7gBq_t3dEDpAGgVOF8UkiZ8oBiY1rnpYmHUqC9huFMOhK7df4HzYh7LPzeeOsVU7zjszVuA7x6j0T53f/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhHnf-r_hqEJSoC5q_dJd-VeIx9Tbj65dTUIAdtK4HvyjaFaF0HjnJez9sj_nX42scf2gBq-kGP0yIX_loSumpj5h3UUtQloy49_wf6U9zDZBr_hETGZlhggh60TJsmLa04J8-TQyhW8Dta-5Z8k7DL0418W8OX2CsUxALQFLOXhp1HszXVZqgz5eYB/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiDO4nrf5nMo-p0S87STH4NvifB_Q2Nm2rgBj7sovdOst2PVlEVxObmnLw6rS3K3qlfeyBxy8Q_-3ib5ewMpDw6QvaDLLIMXl5oDjdJHPdeBQmI_qcjGNjVlyl__p5-RnVGtZEcK2QKdMi6Pv_PtylT2cTkgyVHr1lfNgIOOdlO8MVNFCPxa-U2YXEt/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

8/29/2022

نوال الراضي: الوحدة الوطنية ركيزة أساس لتقدم المجتمع

نوال الراضي
نوال الراضي *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

تسهم الوحدة الوطنية في تقدم المجتمعات العربية، وهي أساس استقرارها ونمائها.. لذا تعد من الثوابت التي تحظى بأولوية أكبر من باقي الغايات والأهداف.

وهي تنبني على وحدة المواطنين وتوثيق روابط انتمائهم التي ترتكز في الأساس على حب الوطن والعيش المشترك، كما تنبني على وحدة النظم المؤسساتية المكونة للدولة وتكامل قوانينها الدستورية.

وعليه يجب ترسيخها وتوفير سبل التعايش في إطار تسوده الحرية المسؤولة، والتسامح غير المشروط بين مختلف مكونات المجتمع بغض النظر عن اختلافات الجنس والدين واللغة والهوية الثقافية التي تميز بين أفراده المنتمين إلى الوطن نفسه مع مراعاة اختلاف طبائعهم؛ لأن هذا التميز تنوع إنساني يستدعي احترام خصوصيات أفراد المجتمع، ويتحقق بتعميق الرغبة في العيش المشترك بين مكوناته وتلطيف الاختلاف بين شرائحه المتعددة بجعل التنوع نقطة قوة لا عامل ضعف يهدد بناءه الداخلي.

وتتأسس الوحدة على عناصر: أولها التربية الأسرية التي تعتمد على نشر القيم الأخلاقية وتشكل الآداب العامة والمقدسات الاجتماعية وتلقنها للأفراد انطلاقاً من الأسرة التي تتولى بناء شخصية الطفل، فتنمي فيه حب الانتماء إلى الوطن، وتربيه على الولاء له والسعي لازدهاره.

وثانيها التأطير الديني الذي يحافظ على النسيج الاجتماعي للوطن ويرتكز على توعية الأفراد بضرورة استيعاب وجود الاختلاف العقدي داخل المجتمع واحترام معتقد الآخر باعتباره فرداً مقيماً من أفراد المجتمع الأصليين؛ كأن يكون عربياً مسيحياً مقيماً ولد من أبوين مسيحيين في دولة الإسلام.

وثالثها الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب الذي يوحد صفوف الأمة العربية ويوطد ترابط عناصرها ويعزز سيادة الوطن وحمايته من الأزمات الداخلية ويتجلى في توجيه أفراد المجتمع وتوعيتهم بأهمية تماسك الوطن وتقوية شعورهم بالانتماء إليه وإعلان الولاء له في المحافل الوطنية خصوصا الأعياد التاريخية كعيد الاستقلال مثلاً.

ورابعها التعليم المدرسي الذي يغرس قيم المواطنة في نفوس أبناء الوطن من بداية التعليم الابتدائي إلى نهاية التعليم الجامعي ويحرص على تشبثهم بالهوية الوطنية وإخلاصهم لأوطانهم وخدمتها بصدق ووفاء.

فإلى أي حد نجحت المجتمعات العربية في ترسيخ الوحدة الوطنية في نفوس أبنائها؟

* دكتوراه في الأدب العربي، المغرب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق