إسراء شلبي: القومية العربية ركيزة للتعايش والوحدة الوطنية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/30/2022

إسراء شلبي: القومية العربية ركيزة للتعايش والوحدة الوطنية

إسراء شلبي


إسراء شلبي *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

إنَّ القومية العربية التي استيقظت في عصر قريب ثم ما لبثت أنْ عادت لسباتها ليست جديدة في ثوبها بل قديمة في حقيقتها. إذ كانت مجتمعاتنا العربية - على الرغم من تبعات الاحتلال - تسعى إليها وتحاول أنْ تتحد. ونتيجة لذلك؛ شعر كل فرد أنَّ جميع تلك الأقطار من المحيط إلي الخليج بلده وموطنه. ولم يشعر بالغربة في أي من تلك الأقطار.. فما الذي حدث وجعل الفرد يشعر بالغربة في مدينته ودولته ووطنه الأم؟

يرجع ذلك لأسباب عديدة من أهمها: المدنية والعولمة والانفتاح على العالم الخارجي والرأسمالية وغياب الوعي وغياب رب الأسرة لساعات طويلة في العمل من أجل مواكبة مستوى المعيشة المرتفع مما أدى لتفكك الأسرة.

وكي تترسخ الوحدة الوطنية علينا أن نوقظ القومية العربية من سباتها عن طريق الإيمان بقوة الفكرة. والتي يجب أن تكون حرة وتعيش في كنف العدل ودولة القانون، والتوزيع العادل للثروة، والحق في التعليم والصحة والأمن والأمان. والذي سيولد احتراماً متبادلاً بين الحاكم والمحكوم، وبين المواطن ورجل الأمن. وبالتالي سيلتزم الجميع بمبدأ التعايش والتسامح والسلام، والتشارك في جميع المناسبات.

وهنا يجب على الدولة لم شمل الأسر وعمل عروض ترفيهية وتثقيفية في كل قرية ومدينة بشكل مستمر. ويجب عليها أيضاً عقد مؤتمرات شهرية، وندوات مدرسية، ومناهج للتربية الوطنية، وتطبيقات ذكية، ومدونات إلكترونية، وحملات دعاية إعلامية وميدانية توعوية، ومنظمات شبابية علي مستوي الوطن العربي تحث علي الوحدة الوطنية، وممارسة الرياضة. وتحذر من الإرهاب ومن توغل الجماعات التكفيرية في المجتمع.

*طالبة بالفرقة الرابعة، تربية نوعية، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق