"إيلابيل" فريق تطوعي يهتم بتعليم اللغات والفنون لبناء مشرق متقدم - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/19/2022

"إيلابيل" فريق تطوعي يهتم بتعليم اللغات والفنون لبناء مشرق متقدم

فريق إيلابيل


دمشق: يوسف شرقاوي

تنشأ فرق تطوعية كثيرة في سوريا، منها التنموي أو الثقافي أو التدريبي أو الفني، وتعمل في مجالٍ معيّن وفق قيمٍ محددة.

 نشأ فريق إيلابيل Elabel في العام 2021 بقيادة الشاب طارق العر، ليكون فريقاً شاملاً تطوعياً تنموياً ثقافياً تدريبياً وتأهيلياً، يعمل في ستة مجالات هي: الإدارة، والمهارات الفعالة، والثقافة العامة، واللغات، والمسرح، والموسيقى.

طارق العر
                               
يعني اسم إيلابيل باللغة التدمرية كما يقول طارق العر في حديث لـ"باث أرابيا": الإنسان الفاعل في المجتمع، إضافة إلى أنّ عائلة عريقة في تدمر أسهمت في المجتمع المدني قديماً، كانت تحمل نفس الاسم. والاسم يختصر باللغة الإنجليزية: Educate languages and art to build efficient levant، أي: تعليم اللغات والفنون لبناء مشرق متقدم، أما شعار الفريق فهو: ثقافتنا درب مستقبلنا.

رسالة الفريق 

تتمثل رسالة الفريق وفقاً للعر، في الكلمات التالية: "نحن مجموعة من الشباب انطلقنا من سوريا لنخوض بثقافة تعلم اللغات والفنون المسرحية والموسيقية والمهارات الفعالة واستراتيجيات الإدارة العامة، في أواصر الفئات الشبابية عامةً والفئات المهتمة بهذه المجالات خاصة. تبدأ الرسالة من سوريا أولاً ثم تمتد إلى أنحاء العالم. نعمل لنكون المصدر الأشمل في نشر الثقافة واحتضانها وتحقيق كفاءة التعلم الجيد في الفئات الشابة، كما نسعى لنكوّن علاقات مع أهم المنظمات الثقافية والتعليمية والتنموية في العالم، انطلاقاً من أهمية هذه الأنواع من الأعمال في تطوير المجتمعات ودورها في زيادة المؤهلات الأكاديمية والعملية لدى الأفراد".

قيم أساسية للعمل

يعمل فريق إيلابيل وفق أربع قيم أساسية كما يقول العر، هي: "الابتكار والحداثة، والمسؤولية والاحترام، والموثوقية الأكاديمية، والشباب القادة الرياديون".

استطاع الفريق حتى الآن تحقيق 11 ورشة تدريبية في مختلف المجالات، هي: الترجمة، والوقوف أمام الجمهور وصناعة العروض التقديمية، والبحث العلمي، وصناعة المحتوى، والقيادة، وريادة الأعمال، والتسويق، والتصوير، والمونتاج، وتصميم الغرافيك، واستفاد من هذه الورشات أكثر من 250 شخصاً.

كما قدم الفريق، وفقاً للعر، "محتوى تثقيفياً ومتنوعاً من خلال تدوينات فاق عددها المئات، وأربع مقالات مرئية".

فريق إيلابيل
                                  

أكثر من 45 متطوعاً

ينتشر الفريق الآن في دمشق بأكثر من ٤٥ متطوعاً، وفي بانياس وحلب ودير الزور وطرطوس واللاذقية، وهو فعال في دمشق وبانياس، والأمر قيد التفعيل في ما تبقى من المحافظات، ويطمح للانتشار في كل أنحاء سوريا، للانطلاق إلى المجال الإقليمي.

يطمح إيلابيل إلى تقديم مساحات آمنة لطاقات الأفراد الشباب، وإلى تقديم استشارات أكاديمية وعملية في مجالات عملهم، إضافة إلى المساهمة في شراكات فعالة مع المجتمع المدني والأهلي والمحلي. ويأمل أفراده كذلك وجود نادٍ ثقافي خاص بالفريق، محوره الكتب والسينما والفنون، والاستمرار بتقديم التدريبات والورشات والعروض التثقيفية والترفيهية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق