دراسة: رائحة عرق الأم تحمل مخاوفها لوليدها - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/26/2022

دراسة: رائحة عرق الأم تحمل مخاوفها لوليدها

تعبيرية - seangrover

ميتشيجان: باث أرابيا

كشفت دراسة حديثة أن الأمهات اللواتي أصبن بأزمات نفسية أثناء الحمل يمكن أن ينقلن مخاوفهن إلى أطفالهن حديثي الولادة من خلال رائحة العرق.

وذكرت الدراسة التي أشرفت عليها جامعة ميتشيجان بمدينة آن آربر الأمريكية ونقلتها DW أنه ليس من الضروري أن تكون الأم حاضرة إلى جانب وليدها لتنقل مخاوفها النفسية وأن رائحة عرق الأم يكفي لنقل مشاعر الخوف لدى أطفالهن.

وأشار الباحثون إلى أن دراستهم، التي نشرت في مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، و أجروها على فئران تجارب، يمكن أن تفسر سبب انتقال المخاوف عبر عدة أجيال من البشر. وربط الباحثون خلال التجارب التي أجروها على إناث فئران لا تحمل أجنة بعد، ربطت بين رائحة النعناع و صدمات كهربائية خفيفة، ثم واجهوا هذه الفئران برائحة النعناع بعد أن ولدت ولكن دون أن تترافق هذه الرائحة مع الصدمات الكهربية. وتبين للباحثين أن الفئران الصغيرة التي لم يمض على ولادتها سوى أيام قليلة تعلمت النفور من رائحة النعناع في وجود أمها، رغم عدم تعرضها للتجربة السيئة الخاصة بصدمات الكهرباء.

كما أظهرت تجربة أخرى أن وجود الأم لم يكن ضرورياً لنقل هذا الخوف وأنه يكفي أن ينقل الباحثون رائحة عرق الخوف الخاص بالأم إلى قفص الفئران حديثة الولادة ويربطوها برائحة النعناع. عندها تبين للباحثين أن النفور الذي نقلته الأم لأولادها ضد النعناع يمتد فترة طويلة فاجأت العلماء وأن الخوف استمر 30 يوماً كاملاً لدى فئران تعرضت لجلسة خوف في عمر 13 يوماً.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق