زينة عثمان: ترسيخ مفهوم الوحد الوطنية في المنظومة التربوية أساس لحفظ الوطن - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/30/2022

زينة عثمان: ترسيخ مفهوم الوحد الوطنية في المنظومة التربوية أساس لحفظ الوطن

 

زينة عثمان 


زينة عثمان *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

إن حدث و أصيب عضو بالجسم بمرض، فإن هذا سيؤدي إلى ضعف ووهن في بقية أعضاء الجسم، وأيضاً في العائلة الواحدة فإن حصول شرخ فيها بسبب أفعال خاطئة، إن كانت فردية أو جماعية سيؤدي حتماً إلى نتائج سلبية.. فماذا سيحدث إن كنا نتكلم عن وطن بأكمله؟ وكيف ستكون النتائج إن نسي أو تجاهل الأفراد الأسس التي تجمعهم على محبة وطنهم وارتقائه، فبناء الأوطان وازدهارها يقع على عاتق مواطنيها.

الوحدة الوطنية هي مجموعة من المبادئ والقيم النبيلة والسامية، لأنها بشكلها ومضمونها تهدف إلى البناء والإعمار. ومن أجل تحقيقها على أرض الواقع، علينا تطبيق مجموعة من النقاط المهمة، ومن التدابير اللازمة التي يجب اتخاذها هي إدخال مفهوم الوحدة الوطنية ومدى أهميتها داخل المنظومة التربوية والتعليمية للأفراد منذ صغرهم، ليكونوا عالمين بأهدافها وغاياتها، ويصبحوا قادرين في ما بعد على تحقيقها في واقعهم.

وكي نصل إلى هذا علينا ألا نتوقف عند الشرح النظري فقط، بل علينا أن نأخذ خطوات تطبيقية هادفة، كما يجب أن يلامس الأفراد الانعكاسات الإيجابية في مجالات حياتهم كافة.

ويمكن ذلك من خلال تطبيق مبدأ المساواة بين الأفراد، وذلك عن طريق محو الفروقات الطبقية والتعامل مع كل فرد على أنه فكر وروح قبل أي شيء آخر، وكذلك تطبيق مبدأ العدل في القرارات والقوانين بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن، كما علينا تعزيز إحساس المواطنين بأهمية وطنهم، عن طريق تأمين فرص عمل للجميع، ورعاية المواهب والأفراد المخترعين والتركيز على أهمية مساندة الفرد الناجح و دعمه.

ومن جهة أخرى يجب أن نصبح حازمين حاسمين، مع من يحدثون خللاً ولو بسيطاً في هذه المنظومة المتكاملة، لأن التساهل مع الخطأ مرة سيولد أخطاء كثيرة.

ولا يجب أن ننسى بأن الوطن هو شرف وكرامة الإنسان، لذلك لا يجب أن نتقاعس أبداً عن سبيل رفعته وسموه.

* بكالوريوس تربية، معلمة، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق