أديب تهتموني: جسرٌ موسيقي يصل بين زمنين - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjoAbrxPaMLC9zhG70fABNRoPVblCfylU_uIH7UKjl2VollJ_buWUAFBxm7sE4dsKi2SkYo4YCn_O_TQT6UeCuU2q3CfD-0e2EHNoDx-dhuAEyIOOg7bYSNnCfNAJ3OHC9YgAYle3CyCSOpPfb2cM4qoyIH6Wr7xgkwyhSoHlBUtqxTHF-MHFIh5Ixe/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgRaZVc90q2dwBvRgIznT9Uc4R8jakhUtSY7Tczx_z8Uo7i5wP8x9nufVJ5uHnbNlN2oaTP-Cr9DLbe6caMxIpvsVZRIHruV1Mq3RevL75OdtMOHb5cE3x3pQ8Ykqt7QnOEDVCGuTNmmUAtIpHmZ2yhh44RGeNePlR9jyQXE18cKoL0r5nH7cttBqRo/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgiEfOlSDe2un7wMD_Jy8GLCs_k0putp7e6LdtI7qS8CAWx6Frv1dW6kmKDU2AmXaolNaFlHYo6y3ZHYMx12yu7MCMrq_rVoF2qmi-qp2M4OBGY7omALgRtWIBG7XsJ-GHS8jYvbBdXyYp6RKSO02KedcmN6UoJBilhnelAHyA4UUJdp7-r2CwocDBr/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhPqCWrZT9cRu5M_r_MwJQ_CuAOFuKLkZzyGtpgYf21achdcx0_SHg5vM6YM72RgT2OkW17jak41fe0HBeGxqHqXRteQJEHGIcwffuwftmZ7Bj-w4um6RrekcjL8sD4A_DRnml4sc3rVpxP8ivOQqn525z5mAU2xfVAR40QWScTH-HHCrq2zemfhRMv/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiqxmiJy7eGOAESuHq68L3sEdSVXHwIjLs3fL3ISmXLxAKhAWZdCLuERz0MuY5zjhsdpGeJu_fjlggXGWttg_nxDutdQ4dd34MBJbfJ2hBkuDd_5JDYaImW7c-QpoMFC55vadCst9x9MpZ5pUV9i5cNYEy20sZuG2xO3kqWlSFXgdwR0hplwrhE5Iqv/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0Y4n051nB6lSlSGLRQnJ_7WMPAzImNPiAvXQvnsuyI2rNhmM86ET2Cf9O22T3RH6hGqVMWrME3sVjhSM71BkFLCNqQZ21leY3zcPvpYTtz3SwlrOohBj8Dya6ppXGm5sZYMLsXiohKRz1IYKqgKsjbMltOmmq0snyU668eXNa-Q2pPwZIFe8Xf-uk/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEg_7z509qBQo6D89Y_sUE2XFMPZgobz6-Upu7WH6c79FrFkaoRno8oEpgs2TnFsDpLpquVCs3xhXvei8DCDXRNTTO3AG7xDmvTboC7AT54J-C1kzmV6u1uP3C_ko9zkWt_nN_d5PuRVVt5OMZm6m74SXBO4vMtGyDEQNNLfWrMlgyz3KcMgYkHc1di2/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgxF0h9m_fWI9xEz-bcxGfGCt2yiQZ5RxxksoEoBsMZ8tlR2zbrEjuKHn2JnF7SHT5dhrSx93Gh6OdFDM9T2JJ-dVUNFXFB0yja13RrU-uLDJA_fHDgE67qrUOx7VXjn3vSUp0Z-cUhEwAUXR7jHUR4a-v56f7bRgwfEmet5DcFge4BS8gzLRj6_kqM/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

8/29/2022

أديب تهتموني: جسرٌ موسيقي يصل بين زمنين


أديب تهتموني


دمشق: يوسف شرقاوي

يعيش الشاب الفلسطيني السوري "أديب محمد تهتموني" ضمن عائلة موسيقية، جميع أفرادها يمارسون الغناء بإجادة متفاوتة، بدءاً من الجد، ثم أولاده وأحفاده. كان غناء أديب محدوداً ضمن الاجتماعات العائلية، ثم بدأ بالنشر على مواقع التواصل.

في حديث مع "باث أرابيا"، يجيب أديب عن وجود قاعدة من عدمها في الموسيقى عن طريق أسئلة يطرحها بنفسه: "الذوق شماعة يضعون عليها حجة السماع لأغاني العصر الحالي، القاعدة واضحة: أنا أسمع لحناً وكلاماً.. إذاً سأقيّم نفسي وأذني بقيمة ما أسمعه، ألحان مبتذلة متكررة لا فن فيها وكلمات مكتوبة، ربما بأقل من ساعة، وأيضاً ذات معان متكررة؟ أم كلمات عميقة ذات معنى وألحان أصيلة، بعضها وصل ملحنوها ربما لأشهر في تلحينها؟".. ولا يوافق مقولة "لكل زمن جمهوره والأغاني حتماً ستتطور" فالأغاني بالنسبة له يجب أن تتطور ضمن نطاق وحدود معينة، لذا يقول "هناك الجيد وهناك السيئ، وكلاهما واضح".



الأب الروحي

كما أنّ ثمة علاقة غريبة تجمع تهتموني بالموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب، حيث يصفه بأنه الأب الروحي له ومعلمه، "لأنني تتلمذت على يده فقط وعلى مدرسته بكثرة الاستماع له، هذا عن التعلم منه.. أما كمستمع عادي، فصوته متمكن عطوف حنون ذو خامة ساحرة، هو الوحيد الذي لحن كل أنواع وصنوف الألحان، ونجح بالتلحين له ولكل من لحن لهم من الكبار والصغار، ولذا هو موسيقار الأجيال".

إضافة إلى ذلك، يقول تهتموني عن عبدالوهاب إنه طوّر "الموسيقى العربية القديمة ووسع أشكالها ودمج بين اللونين الغربي والشرقي، أدخل آلات كثيرة جديدة ، استعمل كل الإيقاعات الممكنة، وكل من تلوه ساروا على نهجه، وهذا من مصلحتنا لأن ذلك أدى لأن نسمع ألواناً كثيرة وعديدة صالحة لكل الأجيال".

اجتهاد شخصي

تعلّم المغني والمستمع الكلاسيكي أديب تهتموني الموسيقى والغناء باجتهاد شخصي، ومع  ذلك يقول "ولا أشجع على ذلك لأنه لا يكفي، حتى الموهوب فطرياً يحتاج لتعلم أكاديمي ليصقل موهبته". ويسعى إلى التعلم الأكاديمي لأنه بالنسبة له "الميزان الحقيقي". 

جسر بين الموسيقى

يكمن هدفه أيضاً في أن يكون جسراً واصلاً بين الزمنين الموسيقيين القديم والجديد، إلا أن آذان مستمعي أبناء جيله، "ليس من السهل عليها أبداً أن تستسيغ الفن القديم بسهولة، ولا ألومهم في ذلك فهذا ما فرضه عليهم هذا العصر".

يحب تهتموني كذلك التلحين، ولحن ثلاث قصائد وموشحاً، يحلم أن يقدمها ذات يوم "مع فرقة كاملة وعلى أحد المسارح لأنه لحنها على هذا الأساس وأملاً بذلك".

أديب تهتموني

كثير يرفضون ما يغنيه تهتموني بحجة أنه قديم، رافضاً أن يجرفه تيار التجديد العشوائي، ويريد أن تتزامن شهرته مع رقي ما يقدمه، أو سيظل يغني لنفسه وللقليلين من حوله.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق