دراسة تدعو لتطبيق رقابة جزئية على "تيك توك" تفادياً لمخاطره الأمنية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/21/2022

دراسة تدعو لتطبيق رقابة جزئية على "تيك توك" تفادياً لمخاطره الأمنية

دراسة جامعة  نايف العربية للعلوم الأمنية 

الرياض: باث أرابيا

دعت دراسة أمنية سعودية حديثة إلى فرض سياسة الرقابة الجزئية على تطبيق "تيك توك" لتفادي مخاطره الأمنية والاجتماعية.

وأكدت الدراسة التي أجراها الباحث خالد كاظم أبو دوح بمركز البحوث الأمنية في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أن سياسات التنظيم والرقابة الجزئية على "تيك توك"، تعد نهجاً ملائماً للتصدي للتحديات الأمنية والمخاطر الاجتماعية، وأكثر كفاءة من سياسات الحظر، كما أنها نهج طويل الأجل وقائم على القواعد المهمة والفاعلة لمعالجة مجمل المخاوف المتعلقة في منصات التواصل الاجتماعي عامة.

وأوضحت الدراسة أن تطبيق "تيك توك" يعد من التطبيقات التي لاقت انتشاراً واسعاً على مستوى العالم، وأثار التطبيق كثيراً من الجدل في العالم حول التحديات الأمنية والمخاطر الاجتماعية التي يُعْتَقَد أنه يتسبب بها، لدرجة أن عدداً من الدول اتخذت إجراءات بحظره، أو تقييده جزئيّاً.

وحَلَّلَت الورقةُ مجمل صور الجدل العالمي حول التطبيق، وفَنَّدَت التحديات والمخاطر المرتبطة به، وكشفت عن أن كثيراً من الجدل والنزاع العالمي عن تطبيق "تيك توك"، هو بمثابة نوع من الحرب الباردة بين عدد من الدول ودولة منشأ التطبيق (الصين)، وأن مجمل التحديات الأمنية والمخاطر الاجتماعية التي ترتبط بالتطبيق، ليست جديدة، ولا قاصرة عليه دون التطبيقات الأخرى الخاصة بالتواصل الاجتماعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق