ناسا ترصد توهج الهيدروجين بسحابة ماجلان على بعد 160 ألف سنة ضوئية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/21/2022

ناسا ترصد توهج الهيدروجين بسحابة ماجلان على بعد 160 ألف سنة ضوئية

توهج الهيدروجين في الحاضنة النجمية كما رصدها هابل

القاهرة: باث أرابيا

أظهرت صورة التقطها تلسكوب هابل الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية، ناسا، حاضنة نجمية داخل سحابة ماجلان الكبيرة، وتحتوي الحاضنة المعروفة باسم N159 الموجودة على بعد أكثر من 160 ألف سنة ضوئية، جنوب سديم الرتيلاء، على العديد من النجوم الشابة الساخنة التي تنبعث منها أشعة فوق بنفسجية مكثفة، مما يؤدي إلى توهج غاز الهيدروجين القريب، ورياح نجمية غزيرة. 

وفي قلب السحابة الكونية يقع سديم بابيلون، وهو منطقة ضبابية على شكل فراشة. ويُصنف هذا الجسم الصغير الكثيف على أنه كائن ذو إثارة عالية، ويُعتقد أنه مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالمراحل الأولى لتشكيل النجوم الضخمة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق