بعد 25 سنة من الاعتزال.. أول حوار مع مي سعيد بطلة "لن أعيش في جلباب أبي" - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/20/2022

بعد 25 سنة من الاعتزال.. أول حوار مع مي سعيد بطلة "لن أعيش في جلباب أبي"

مي محمد سعيد

القاهرة: بهاء حجازي

تألقت ولفتت الأنظار في المسلسل الشهير "لن أعيش في جلباب أبي"، مع نور الشريف وعبلة كامل، وتوقع لها الجميع حياة فنية زاخرة، لكنها فاجأت الجميع بالاعتزال.

هي الفنانة مي محمد سعيد، التي قدمت دور فاطمة سيد كشري ابنة "سهير الباروني ومخلص البحيري" في المسلسل المذكور، والتي تزوجت من عبدالوهاب (محمد رياض) كنهاية سعيدة للمسلسل، ليعيش عبدالوهاب في جلباب أبيه.

"باث أرابيا" تحاورت مع مي محمد سعيد في أول لقاء لها منذ الاعتزال، بعد قرابة 25 سنة من التوقف عن العمل الفني.

* بدايتك كانت من خلال دور ليلى في مسلسل "الخلاص".. كيف بدأ الموضوع؟ وكيف كانت تجربة الوقوف أمام الكاميرا لأول مرة؟
- بالنسبة لدور ليلى أنا كان عمري حوالي 5 أو 6 سنوات، وكان مطلوب طفلتين في المسلسل، أحد العاملين في العمل كان يعرف بابا وقال له، وبالفعل قابلنا المخرج أحمد الحريري، وطلب منه أقول جملة ما، فقلتها وانبسط مني، وكان معي شقيقتي ريم، وقال المخرج للمساعد خلاص البنتين دول ليلى وسامية، ومن هنا جاءت لي أول فرصة للوقوف أمام الكاميرا.

أما عن إحساس الوقوف أمام الكاميرا لأول مرة ، "فأنا كنت مبسوطة وفرحانة جداً إني همثل وأطلع في التلفزيون، وكنت بسمع كلام المخرج وبعمل زي ما بيقول، وكانت تجربة ممتعة".



* شاركتِ في مسرحية عسل وسكر مع الأستاذ أحمد بدير .. صعب بالنسبة لطفلة أن تشارك في مسرحية وتعمل عرضاً كل يوم، كيف عشتِ التجربة؟ وهل تتذكرين شيئاً من الكواليس؟
- "أنا في المسرحية كنت كبرت شوية وكنت سعيدة إني همثل مع الاستاذ أحمد بدير والأستاذة سحر رامي، وكانت كتجربة صعبة لطفلة على أساس أن المسرح بيكون لايف مع الجمهور غير أن الميديا جذبتني، وأفتكر أني مرة كنت تعبت وكانت درجة حرارتي عاليه جداً، ومع ذلك كلهم كانو خايفين عليا وبيطمنوا إني أخدت علاجي، لكن في النهاية كانت تجربة حلوة جداً واستفدت كتير من الأساتذة اللي اشتغلت معاهم وعرفت يعني ايه وقفة مسرح".

* عن دورك في "لن أعيش في جلباب أبي"، من رشحك للدور؟
- اللي رشحني للدور كان الأستاذ وحيد محب مساعد المخرج، "هو كان عارفني وكنت اشتغلت معاه قبل كده فرشحني للدور، وقابلت الأستاذ أحمد توفيق المخرج - يرحمه الله -، ووافق إني أعمل الدور".

* هل تذكرين شيئاً من كواليس عملك في المسلسل، سواء مع الفنان نور الشريف أو الفنانة عبلة كامل أو والدتك في المسلسل الفنانة الراحلة سهير الباروني؟ 
- للأسف لم أجتمع مع الأستاذ نور الشريف في المسلسل سوى في مشاهد قليلة، لكن بشكل عام كان شخصية جميلة ومثقفة، و"كان بيوجهنا كلنا"، وبالنسبة للأستاذة عبلة كامل فهي شخصية جميلة جداً، وأتذكر أنها كانت تحضر الطعام لنا من منزلها ونأكل معاً في "اللوكيشن"، وكان هناك روح جميلة جداً بين فريق العمل. أما الجميلة سهير الباروني كانت فعلاً ونعم الأم، وكانت "محتضناني جداً وبتخاف عليا وبتوجهني بشكل عام في كل حاجة، كانت ست عظيمة".


* بعد "لن أعيش" في جلباب أبي قدمتِ و"تمضي الأيام" سنة 1998، وبعديها لم تظهري في أي مسلسل، هل تحدثينا عن سبب الغياب؟ 
- اختفيتِ أو ابتعدتِ عن الساحة الفنية بسبب إني تزوجت وانجبت وانشغلت في تربية أولادي وحياتي العائلية، وكان صعب التوفيق بين الاثنين وقتها.

* بعد 24 سنة من غيابكِ على الساحة الفنية، في رؤيتكِ كيف اختلف الوضع في العمل الفني؟ 
- بالطبع، اختلف كثيراً، من 24 سنة كان سهلاً.. إن أنت تعمل مثلاً 5 أو 6 مسلسلات مميزين في السنة، لكن الآن بسبب كثرة المنصات زاد عدد الأعمال الفنية لكن مع قلة جودتها، وأصبح من الصعب على الجمهور أن يتابع كافة الأعمال التي يتم إنتاجها أو عرضها، أيضاً التقنيات اختلفت "عن زمان جداً، دلوقتي جودة التصوير أصبحت أعلى، وبالنسبة لورش التمثيل لم تكن موجودة في الماضي، لكن الآن فيه ورش بتساعد الممثل وتوجهه صح".

* هل تفكرين في العودة إلى التمثيل مرة أخرى؟ 
- لو عُرض عليّ عمل فني جيد، مستعدة للعودة مرة أخرى للعمل الفني.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق