صورة جديدة ممتدة على 340 سنة ضوئية لآلاف النجوم الفتية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/07/2022

صورة جديدة ممتدة على 340 سنة ضوئية لآلاف النجوم الفتية

صورة النجوم الفتية الملتقطة بالتليسكوب جيمس ويب-NASA

القاهرة: باث أرابيا

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا صورة فسيفسائية جديدة ممتدة على مدى 340 سنة ضوئية تمكنت من التقاطها بكاميرا ويب قريبة من الأشعة تحت الحمراء (NIRCam) ببواسطة تلسكوب جيمس ويب الفضائي، لمنطقة تشكل النجوم لسديم الرتيلاء في ضوء جديد ، بما في ذلك عشرات الآلاف من النجوم الفتية التي لم يسبق لها مثيل والتي كانت محاطة سابقًا بالتراب الكوني وتبدو فيها المنطقة الأكثر نشاطًا تتلألأ بنجوم فتيّة ضخمة تظهر بلون أزرق باهت.

وترصد الصورة الآلاف من النجوم الفتية التي لم يسبق لها مثيل في حضانة نجمية تسمى 30 دورادوس ، تم التقاطها بواسطة تلسكوب جيمس ويب الفضائي التابع لناسا، الملقب بسديم الرتيلاء لظهور خيوطه المتربة في صور التلسكوب السابقة، ولطالما كان السديم المفضل لدى علماء الفلك الذين يدرسون تكوين النجوم. بالإضافة إلى النجوم الفتية.

ويكشف التليسكوب جميس ويب عن مجرات بعيدة في الخلفية، بالإضافة إلى التركيب التفصيلي لغبار السديم.

وعلى بعد 161 ألف سنة ضوئية في مجرة ​​سحابة ماجلان الكبيرة، يعد سديم الرتيلاء أكبر وألمع منطقة تشكل النجوم في مجموعة المجرات الأقرب لدرب التبانة، فهي موطن لأكثر النجوم شهرة وسخونة.

وركز علماء الفلك ثلاثة من أدوات ويب عالية الدقة التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء على الرتيلاء. عند مشاهدتها بكاميرا ويب التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء القريبة (NIRCam)، فإن المنطقة تشبه منزل الرتيلاء المختبئ، والمبطن بالحرير. تم تجويف السديم المتمركز في صورة NIRCam عن طريق بث إشعاع من مجموعة من النجوم الفتية الضخمة، والتي تتلألأ باللون الأزرق الباهت في الصورة. 
فقط المناطق المحيطة الأكثر كثافة بالسديم تقاوم التآكل بفعل الرياح النجمية القوية لهذه النجوم، وتشكل أعمدة يبدو أنها تشير إلى الخلف نحو العنقود. تحتوي هذه الأعمدة على تشكيلات أولية، والتي ستخرج في النهاية وتأخذ دورها في تشكيل السديم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق