بعد 8 سنوات من وفاته.. فنان يهاجم سعيد صالح.. وابنته "إيه اللذاذة دي" - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/27/2022

بعد 8 سنوات من وفاته.. فنان يهاجم سعيد صالح.. وابنته "إيه اللذاذة دي"

فكري صادق في برنامج "كلمة أخيرة"

القاهرة: بهاء حجازي

حالة من الجدل أثارها الفنان فكري صادق في لقائه في برنامج "كلمة أخيرة"، مع لميس الحديدي، بعد حديثه عن الفنان سعيد صالح، والذي وصفه فيه بـ"الفنان العادي".

وقال فكري صادق: "مفيش إلا عادل إمام، سعيد صالح موهبته لم تكن فريدة من نوعها، ولكن هناك العديد ممن يشبهونه في التمثيل فيه كتير من سعيد صالح، لكن عندنا عادل إمام بس"، وعندما عارضه بعض الموجودين في الاستوديو، قال فكري صادق: "يا جماعة.. سعيد صالح فيه منه كتير.. لكن مفيش إلا عادل إمام، أنا بالنسبة لي عادل إمام لأن سعيد ممثل عادي.. كل واحد ليه رأيه".

تصريحات فكري صادق

تصريحات الفنان فكري صادق، عرضته للعديد من الانتقادات، وموجة غضب كبيرة من محبي الراحل، وخاصة هند ابنة الفنان سعيد صالح، وجعلته يتصدر قائمة الأكثر بحثاً على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أرجع البعض تصريحاته لموقف شخصي من سعيد صالح.

هند ابنة الفنان سعيد صالح، ردت على فكري صادق، وتداولت تصريحاته، وقالت: "إيه اللذاذة دي يا أستاذ فكري، أنا مش هرد على حضرتك، لأن اللهم لك الحمد الكومنتات قايمة بالواجب".

أما الفنانة الكبيرة سلوى محمد علي فنشرت تدوينة مطولة عن الموضوع، وقالت: زعلت على الممثل اللي اتكلم عن سعيد صالح، اللي من القلائل اللي تقريبا ماعليهمش خلاف، ده ساحر مش ممثل، من هاللو شلبي، للمشبوه، لـزهايمر (تقصد فيلم زهايمر)، ورحلته وشجاعته وتنوعه، هو الموحي اللي بينور الكادر، اللي بيتقل المشهد، عشرات الأفلام الكبيرة والصغيرة.. دا دخل السجن اللي بيكسر التخين، ومابطلش شغل، عمل أغانى وخرج يعمل نوع مسرح مختلف".

الفنان محمد علي رزق كان من أوائل المشاركين بالرد على الفنان فكري صادق، وكتب: "مفيش كتير زي الأستاذ سعيد صالح، كان عملة نادرة، ملحن ومغني وأعتقد كان بيعزف عود، ممثل حط تحت كلمة ممثل مليون خط، مع كامل احترامي لكل إللي بيقولوا أستاذ سعيد كوميديان، هو مش كوميديان بس، الكوميديا شيء عظيم، لكن من الظلم إننا نحصر أستاذ سعيد في الكوميديا بس".



وكتب الفنان الكوميدي محمود الليثي: "والله عمري ما بعلق على أي فيديو سواء بالإيجاب أو السلب، بس أنا أسف لما نجيب سيرة حد متوفي نجيبها بالخير، وسعيد صالح مجاش ولا هيجي زيه، وأستاذ غصب عن أي حد".

أما الفنان محمود عبدالغفار، فكتب: "سعيد صالح مافيش زيه كتير، سعيد صالح قيمة كبيرة قوي وما يتكررش، واللي ما يعرفش قيمة سعيد صالح ويقول كلام غير كدة فهو في فكري غير صادق، وأفضل له أن يلتزم الصمت.. وحشتنا يا أبو هند".

تصريحات فكري صادق دفعت ابنه الفنان الشاب مراد فكري صادق للرد والدفاع عن والده في تصريحات صحفية: "محصلش أي إهانة من والدي للراحل سعيد صالح، ولكنه خانه التعبير، وسعيد صالح فنان كبير وله كامل الاحترام، لكن فعلاً فيه أعمال غير هادفة زي فيلم سيدي ورور (يقصد فيلم محطة الأنس)، وده من الأعمال اللي مش من قيمة سعيد صالح، وقدم لفترة من الزمن أفلام لُقبت بـ"أفلام المقاولات"، وإحنا مش بندّعي ادعاء كاذب.

وأضاف مراد فكري صادق: "الهجوم على والدي مُبالغ فيه، إحنا مغلطناش ولا حصل سب وقذف، الموضوع كله كان توضيح وجهة نظر، وحتى لو التعبير خانه في كلمة فدا شيء عادي يعني".

وقال الروائي أسامة الشاذلي: "زمن أغبر اللي ممثل زي فكري صادق يقول عن سعيد صالح ممثل عادي، والله زمن أغبر".


فيما كتبت هند ابنة الفنان سعيد صالح، عبر حسابها على فيس بوك مرة أخرى: "والله العظيم كنت أتمنى بابا يكون عايش عشان يقرا الكومنتات الجميلة اللي من كمية الناس الجميلة دي ويعرف الناس بتحبه قد إيه".

فكري صادق تعاون مع سعيد صالح في عدد من الأعمال منها دور ضابط البوليس في فيلم "سلام يا صاحبي"، لكن عمل مع عادل إمام في عدد كبير من الأعمال منها أفلام "المولد، والنمر والأنثى، وعيب يا لولو .. يا لولو عيب، ومسجل خطر".

من هو فكري صادق؟

فكري صادق، ممثل مصري ولد في محافظة القاهرة في العام 1945. تخرج في معهد الفنون المسرحية. وبدأ العمل الفني في فترة السبعينيات، ثم سافر لدولة قطر وعمل خبير مسرح مدرسي، وقدم قرابة 300 عمل فني بين السينما والتلفزيون والمسرح.

وتم تكريمه عن مجمل أعماله بمهرجان القاهرة للدراما في دورته الأولى سبتمبر 2022، وكان هذا التكريم سبب اللقاء التلفزيوني الذي تحدث فيه عن سعيد صالح.


وفاة الفنان سعيد صالح

ورحل الفنان الكبير سعيد صالح عن عالمنا في 1 أغسطس 2014 بعد صراع مع المرض، وبعد أن قدم آخر أعماله "متعب وشادية" سنة 2013، والذي ظهر فيه كضيف شرف حيث جسد دور الأب المصاب بألزهايمر، وعُرض له بعد وفاته سيت كوم "شوقية وعيلتها المفترية" في العام 2018، وفيلم الرسوم المتحركة "الفارس والأميرة".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق