المهرجان السنوي لمنظمات المجتمع المدني في باريس من وإلى الشباب المهاجر - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhWpX9SdzVFCva6KCVZ9el0kDETuQGfZ2reDmRT7HpICG9iw3ZR6CeiFSTqBSJbIGl0EqKcheE46zAmE9Aau6e7KZBtF7VqWDgN_-hl_lI38d1BAVCzN1Vp-SSCY1FtSljdGy5DRo-qiqtMZDsnpfvKQx9BFhsETbCban4vbef8GroggPzrMLRhYvbw/w640-h380/survey%20october.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgIrwKsj4ikVUI7JnagEcDhINunG_22-4WMDdHHPYTlpESNngTgaTks30QXzpLllcALcVoBmEOaJkSchJlO7-31NxbHTElM9FeJVgHPyJN7WuCfHx5g8k5HOtIWUMW-JRLn8ISbPCfh1TCbYUIgJd1uK04h1la_rnfr6qBfdVPmpo5VmxSApVgTf_xK/w640-h380/%D8%A3%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEh0BmO3YrNOzkLKS0DKrROC1QFzJtVRkHqjj1ylsbS71xJCVYAKlj-_QggRf4jBf6b1qSL4GCE5ZilNE2qnz__q52Py7hxA00tSNLZh3E2yIHYHFeZ22YrPCcnQcgxXKRuNTU7250LT__Xlgk_6Ryjeo4N0A-k8Fpprr3fLGMX2j0m4H3Rj35bjaa5o/w640-h380/%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiuBhN7E14JxTo1UPucBD2tqk7I4HpvFN4hrmXVHcopXKZAKJckeE97a7UW7cORmBtvx7Zg6krjfGNaEBtX6X-L1bKxY_mmmsbC_yujrK-QlBcrS3Rw0FhJHwiu_ZI8QF1UsGA4-Ih9bYb4ievs9Y1FzIVn_8NPNzQJ5cA1mNcHufa5Ev8T0b9a5rS6/w640-h380/%D9%85%D9%86%D8%A8%D8%B1%D9%83%D9%85.png
باقي من الزمن
باقي من الزمن
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhYOpBimMgygXqaFjvdMhuNFNXbUCS5tuvLI20pABk6EmQNd_vLPGCx72Ktq2SsqxY15Y55rC6V9nqy6DzDGdBg9toOf7w-FbULvFD5gr-cQyWp8IC3odUXZssVkOB5fV_TR4HlQ81fMfUWLx81XczFoMZa8ZenmbeXgKHraRwSAe-3YIXXDjHWfFTh/w640-h380/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgX2Hf5pZmQMfy9VKKzG-XsZZ9C4fsIV7L5NRWtGP96FEDRiT_cOqECOEGOTWi_IpJMQfcNB1TXvR4e48d2Dd70JlnPSaJg4xYekIvhGmUq7gBq_t3dEDpAGgVOF8UkiZ8oBiY1rnpYmHUqC9huFMOhK7df4HzYh7LPzeeOsVU7zjszVuA7x6j0T53f/w640-h380/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhHnf-r_hqEJSoC5q_dJd-VeIx9Tbj65dTUIAdtK4HvyjaFaF0HjnJez9sj_nX42scf2gBq-kGP0yIX_loSumpj5h3UUtQloy49_wf6U9zDZBr_hETGZlhggh60TJsmLa04J8-TQyhW8Dta-5Z8k7DL0418W8OX2CsUxALQFLOXhp1HszXVZqgz5eYB/w640-h380/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%83%D9%85.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEiDO4nrf5nMo-p0S87STH4NvifB_Q2Nm2rgBj7sovdOst2PVlEVxObmnLw6rS3K3qlfeyBxy8Q_-3ib5ewMpDw6QvaDLLIMXl5oDjdJHPdeBQmI_qcjGNjVlyl__p5-RnVGtZEcK2QKdMi6Pv_PtylT2cTkgyVHr1lfNgIOOdlO8MVNFCPxa-U2YXEt/w640-h380/%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%AB%20%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7.png

9/12/2022

المهرجان السنوي لمنظمات المجتمع المدني في باريس من وإلى الشباب المهاجر

  

المهرجان السنوي لمنظمات وجمعيات المجتمع المدني في باريس

باريس: فابيولا بدوي

شهدت ضفاف نهر السين بالدائرة العاشرة في باريس، أمس الأحد 11 سبتمبر/ أيلول، المهرجان السنوي لمنظمات وجمعيات المجتمع المدني في باريس وضواحيها، وقد تألق الجميع من دون استثناء، كل مفردة من مفردات المجتمع المدني المعنية بالمهاجرين، ذوي الاحتياجات الخاصة، المرأة وتدريبها لتحقيق استقلالها النفسي والمادي خصوصاً المهاجرة أو المنخرطة تحت مظلة اللجوء، إلى جانب الحرص على تعليم اللغة الفرنسية مجاناً لتحقيق القدر المناسب الذي يمكّن من الاندماج والاطلاع على الثقافة والتقاليد المجتمعية الفرنسية وهو ما يستتبع بالضرورة تحقيق بداية مناسبة للاندماج والتعايش.


بدأ المهرجان في الحادية عشر صباحاً واستمر حتى السادسة مساءً، واستعرض الجميع منشوراتهم ومنتجاتهم من خلال الخيمة المخصصة لكل منهم، كما حضرت غالبية المنظمات والجمعيات التي ينتمي المسؤولون عنها إلى أوطان مختلفة كوطن أم، من أجل استعراض مأكولاتهم وزيهم الوطني ورقصاتهم وموسيقاهم كنوع من تعريف الفرنسيين الزائرين على عاداتهم وتقاليدهم المتوارثة.
رضيع يشارك في المهرجان

كان اليوم بامتياز من وإلى الشباب سواء المعنيين بالتظاهرة أو المشاركين فيها أو المستهدفين منها أو الزائرين، ولكن هذا لا يعني أن الأجيال لم تتواصل في ذلك اليوم، على العكس حرص كبار السن على الحضور وتقديم الدعم، والمشاركة في الرقصات، حتى إننا شاهدنا في رقصة واحدة حديث الولادة على كتف أحد الأبوين وبجانبهما الأطفال وكبار السن والشباب بشكل جعل التصفيق لهم نوعاً من التعبير عن الحماس لإرادة التواصل الحقيقية من أجل دعم الشباب خاصة من أبناء المهاجرين واللاجئين، إلى جانب أبناء الفرنسيين المتطوعين في كل مجالات ومفردات المجتمع المدني الفرنسي.

مشاركة بيت سوريا في المهرجان

يجدر الإشارة هنا إلى أن المشاركة العربية الوحيدة في مهرجان هذا العام كانت لبيت سوريا، والتي حققت نجاحاً لافتاً للجميع وستكون لـ"لباث أرابيا" عودة تفصيلية حول تلك المشاركة التي تمكنت من جذب الأنظار إليها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق