شروق إبراهيم: مواصفات القدوة المؤثرة في المجتمع - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/26/2022

شروق إبراهيم: مواصفات القدوة المؤثرة في المجتمع

مشاهدة
شروق إبراهيم

شروق إبراهيم *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)

أصبح الشباب في أمس الحاجة للقدوة الصالحة التي ترشده، بخاصة في ظل حالات اليأس والسأم التي تسيطر عليه، لا نتحدث عن قدوة حسنة أخلاقياً فحسب؛ وإنما عن قدوة ناجحة مؤثرة في المجتمع. يكمن مفهوم القدوة في اتباع شخصية معينة، لا عن طريق تقمصها إنما عن طريق اقتباس أفضل الصفات منها.

مواصفات نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب:

- الاستقلالية وتحمل المسؤولية: من أهم الصفات الواجب توافرها في القدوة هي عدم الاعتماد على الآخرين وانتظار المساعدة، وأيضاً تحمل المسؤولية معيار لنجاح شخصية ما؛ فالقدرة على تحقيق الهدف المحدد تثبت كم أن هذا الشخص ملتزم ومتحمل لمسؤولية قرارته.

- السعي الدائم والبحث المستمر: لا تأتي الفرص لشخص ما من دون بذل مجهود في الوصول لتلك الفرص، لابد للشخص الناجح أن يسعى دائماً ويبحث باستمرار حتى يصل لأنسب الفرص التي تساعده في تحقيق هدفه الأسمى.

- النظام وترتيب الأولويات: يساعد التنظيم في الحصول على وقت للراحة بعد الجد والاجتهاد؛ فلا تكون الحياة كلها تعب، كما أن ترتيب الأوليات مهم للغاية، فيجب أن يرتب القدوة أولوياته وأهدافه من حيث: الهدف الأسمى ثم الأهداف الجزئية ثم الأهداف اليومية.

- الصبر على تحقيق الأهداف: اليأس ليس من صفات الناجحين، يجب الإيمان بأن السعي لا يعني حتمية الوصول ولكن حتمية الوصول تتطلب السعي.

- عدم التسويف: يجب الالتزام بالمواعيد المخصصة للعمل، وعدم تأخير الأعمال؛ لأن هذه أحد أسباب ضياع الفرص على الكثير.

- عدم الاهتمام بالمشتتات والمحبطات: أحد أصعب التحديات التي تواجه الناجحين هو كيفية التغلب على البيئة المحيطة بما فيها من مشتتات، وذلك عن طريق إبعادها، والمحبطات عن طريق عدم الاهتمام بها.

القدوة الصالحة التي تعزز النجاح ليست شخصية خالية من العيوب، إنما هي مجرد شخصية تظهر أفضل ما فيها، تقود الشباب لما ينفعه، تبحث عما يصلح المجتمع وتعمل عليه؛ لذا علينا جميعاً أن نتخذ القدوة الصالحة، وأيضاً نكون قدوة صالحة لأنفسنا.

*  أولى طب بشري، مهتمة بالكتابة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق