دراسة: الفتيات أكثر عرضة من الفتيان لاستخدام السجائر الإلكترونية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/06/2022

دراسة: الفتيات أكثر عرضة من الفتيان لاستخدام السجائر الإلكترونية

السجائر الإلكترونية- vape

تزايد شعبية الـسجائر الإلكترونية "vape" بين المراهقين في بريطانيا، مع تراجع استخدام السجائر العادية، وتبيّن دراسة حديثة أن الفتيات أكثر عرضة من الفتيان لاستخدام السجائر الإلكترونية، حيث أظهرت البيانات أن أكثر من خُمس الفتيات في سن 15 عاما تم الإبلاغ عنهن كمستخدمين حاليين للسجائر الإلكترونية.

وتوضح دراسة نشرها موقع "سكاي نيوز"، أن 34% من مستخدمي السجائر الإلكترونية من المراهقين الحاليين قالوا إنهم جربوا سيجارة مرة واحدة فقط، كما ارتفع معدل استخدام السجائر الإلكترونية وكذلك استخدامه بين أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 15 عاما في إنكلترا.

وتظهر البيانات الصادرة عن "NHS" أن عدد تلاميذ المدارس الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية في العام 2021 ارتفع إلى 9%، مقارنة بالعام 2018 بمعدل 6%، وهي آخر مرة أجريت فيها الدراسة.

ووجد البحث أن الفتيات أكثر عرضة من الفتيان لاستخدام السجائر الإلكترونية، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من خمس الفتيات (21%) بعمر 15 عاما كمستخدمين حاليين للسجائر الإلكترونية، والذي كان بنسبة 10% في العام 2021، ومقارنة بـ 14% فقط من الفتيان في سن 15 عامًا.

وكذلك يظهر البحث أن الفتيات أكثر عرضة من الفتيان لتدخين السجائر العادية أيضًا، لكن الفرق بين الجنسين أضيق بكثير مما هو عليه في الـسجائر الإلكترونية.

ووجد العاملون على الدراسة أن التلاميذ الذين دخنوا من قبل كانوا أكثر عرضة لاستخدام السيجارة الإلكترونية من أولئك الذين لم يدخنوا مطلقًا، لكن 13% من مستخدمي السجائر الإلكترونية لم يدخنوا مطلقًا، وقال 34% من مستخدمي السجائر الإلكترونية الحاليين إنهم جربوا سيجارة مرة واحدة فقط.

ويحذر الخبراء من أن التدخين الإلكتروني للمراهقين يمكن أن يكون طريقًا إلى إدمان النيكوتين.

لكن المبشر بالخير أن عدد التلاميذ الذين سبق لهم التدخين انخفض من 16% في العام 2018 إلى 12% في العام 2021، وانخفض عدد المدخنين المنتظمين، عبر السنوات الدراسية من 7 حتى 11 عاما، إلى 1%، بعد أن كان 2% في العام 2018.

من جهتها، تهدف خطة التبغ الحكومية إلى تقليل عدد الأشخاص البالغين من العمر 15 عاما الذين يدخنون بانتظام إلى 3% أو أقل.

ونشرت هيئة الصحة العامة في إنكلترا مراجعة مستقلة عن السجائر الإلكترونية في عام 2015 ، خلصت إلى أنها أقل ضررًا "بشكل ملحوظ" من التدخين ، ولكن منذ ذلك الحين حذر خبراء في منظمة الصحة العالمية من أن السجائر الإلكترونية "ضارة".

وبحسب القانون، تم تقديم حد أدنى لسن البيع وهو 18 عامًا للسجائر الإلكترونية في إنجلترا وويلز في عام 2015 ، ومن غير القانوني شراء هذه المنتجات نيابة عن شخص يقل عمره عن 18 عامًا، ومع ذلك فإن أكثر من نصف (57%) التلاميذ الذين يستخدمون الـ vape بانتظام يقولون إنهم يشترون الـ vapes بأنفسهم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق