عبدالرحمن المطلق: بالتربية الثقافية نبني أجيال الوحدة الوطنية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/01/2022

عبدالرحمن المطلق: بالتربية الثقافية نبني أجيال الوحدة الوطنية

عبدالرحمن المطلق

 عبدالرحمن المطلق *

(مسابقة كيفية ترسيخ الوحدة الوطنية في المجتمعات العربية)

الوحدة الوطنية في أي مجتمع، هي اتفاق وجداني بين مكونات المجتمع، على التفاعل والتشارك والتنافس في بناء وطن قوي، يتحدى الصعوبات ويرتقي ويتطور دائماً.

ولتحقيق هذا الاتفاق لابد من وسط ملائم، تتم فيه عملية التجاذب بين مكونات المجتمع، نحو تشكيل روابط متينة قائمة على حب الوطن والانتماء إليه.

وهذا الوسط هو الحكومة القائمة على الشفافية والحرية الفكرية والسياسية، والعدالة الاجتماعية، وتكافؤ الفرص وحب المواطن، الذي هو اللبنة الأساس لكل أسرة أو طائفة أو عشيرة أو حزب.

ولكي تتم عملية التجاذب القائمة على الاعتراف بالآخر والقبول به كشريك والعمل معه في بناء الوطن، واتخاذ أسلوب الحوار معه في حل الخلافات، لابد من الاستثمار في ثقافة الفرد نفسه. ولابد من أن تكون عملية التثقيف مستمرة على مدى الأجيال، لتصبح جزءاً من التربية الأسرية والدينية والعشائرية والحزبية.

لذا من المهم تشكيل هيئة وطنية ملحقة بوزارات الثقافة، تكون القلب النابض للمشاعر الوطنية، يشرف عليها أفراد وطنيون من مختلف مكونات المجتمع.

تقوم هذه الهيئة بالتعريف بالوطن ومكوناته وتاريخه وحضارته وتراثه، وتحقيق ممارسات وسلوكيات وطنية تؤدي إلى تكوين علاقات وروابط متينة بين مكونات الوطن. ومن المهام الموكلة إليها -على سبيل المثال لا الحصر- الاهتمام بالثقافة الوطنية للطفل، من خلال إنتاج إبداعي لقصص الأطفال، والمواد الفيلمية والعروض المسرحية والمهرجانات التي يشارك فيها الأطفال، فتتيح له التعرف على الآخر والتشارك معه.

أيضاً، تنظيم جلسات حوارية ثقافية في أروقة الجامعات، تناقش مشاكل الوطن والتحديات التي تواجهه، وسبل النهوض به، وتنتج أعمال تطوعية بالتعاون مع بقية الوزارات. وتعزيز دور المرجعات الدينية والعشائرية والحزبية والثقافية، وعقد لقاءات دورية بينها في مختلف المناسبات، كونها الوسط الفعال في نزع الخلافات.

وكذلك، تكريم المستثمرين الذين يسهموا في رفع  الإنتاج المحلي. وتقييم المناخ السائد في المجتمع، وإرسال توصيات للحكومة نحو تشكيل قرارات تدعم الوحدة الوطنية، وبذلك تكون الهيئة خرجت من الحكومة وصبت في الحكومة، كمياه البحر تُخرِج أفرادها من ملوحة الأنا إلى عذوبة النحن.

* بكالوريوس اقتصاد، مهتم بالكتابة للطفل، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق