أحمد إمام مراد: للقدوة دورة حياة فكن أنت القدوة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/27/2022

أحمد إمام مراد: للقدوة دورة حياة فكن أنت القدوة

مشاهدة
أحمد إمام مراد


أحمد إمام مراد *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)


هل للقدوة دورة حياة؟ أنت الآن قدوة لبعض الأشخاص فمن كان قدوتك في مراحل دورة حياتك؟

تبدأ الحياة بكونك الطفل الذي يكون والده أو والدته هما قدوته في الالتزام، والحب، والعمل ويقلدهما فيما يفعلانه، فتبدأ ترسيخ الأفكار في العقل من قدوتك الأولى.

وعندما تكون في مرحلة المراهقة تبحث عن قدوة جديدة تكون هي المرجع الأساس في ما تفعله، فتصبح مثلها، تؤثر في حياتك كما هو حال قدوتك، فتبدأ في تقليد حركاته وتلبس مثله وتذهب إلى الأماكن التي يرتادها قدوتك، وأيضاً تُصبح من هذه المرحلة أكثر نجاحاً إذا كانت قدوتك قدوة حسنة بصفات مميزة، مثلاً إذا كنت تريد أن تلعب كرة القدم فتقتدي بمحمد صلاح في عمله والتزامه، أو عالماً فتقتدي بأحمد زويل - يرحمه الله- في علمه وأخلاقه.

ثم تأتي مرحلة الشباب، كيف تُعَزَّز نفسك بقدوة جديدة ذات قوة ونجاح كبير في مجال عملها ولديها الكثير من الصفات والكاريزما التي تُريد أن تكون عليها.

وتأتي مرحلة التدبر، وتسأل نفسك. كيف أكون وأنا في هذا العمر؟ هل كنت أتبع قدوات حسنة بأخلاق وعمل وأمانة ودين، أم أن كل هذه المدة كنت أتبع قدوات سيئة أخذتني بعيداً عن أن أكون القدوة الحسنة للجيل التالي.

في هذه المرحلة تطغى عليك قوة الالتزام لأوامر الله، فترى نفسك في حاجة إلى القرب منه فتقتدي برسول الله - صلى الله عليه وسلم - أو أحد الصحابة بكل ما قدمه للبشرية من أخلاق وتعامل وقوة.

حتى في النهاية تُصبح أنت قدوة لمن هو أصغر سناً في مرحلة من المراحل، من بداية أن تكون أباً ناجحاً يقتدي به أولاده حتى تكون عالماً في مجالك تؤثر إيجَاباً في من حولك.

إن دورة القدوة مثل دورة الحياة تبدأ مع كونك طفلاً لك قدوة بصفات حسنة أو سيئة وتنتهي من أنك أنت القدوة الجديدة لطفل يبدأ الحياة من جديد.

فكن أنت القدوة الحسنة التي تترك أثراً طيباً في الحياة.

* بكالوريوس تجارة، تخصص محاسبة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق