إضراب مرتقب للسكك الحديدية يثير ذعراً في أسواق المال والطاقة الأمريكية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

9/15/2022

إضراب مرتقب للسكك الحديدية يثير ذعراً في أسواق المال والطاقة الأمريكية




يثير إضراب مرتقب لعمال السكك الحديدة في الولايات المتحدة حالة من الذعر في أسواق المال والطاقة الأمريكية، إذ من شأن الإضراب أن يرفع أسعار كل شيء من الغاز الطبيعي إلى الذرة المحملة على القاطرات لتسليمها إلى ساحل الخليج.

ووفقاً لوكالة "بلومبرغ" ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي 10% أمس الأربعاء، مدفوعة جزئياً أن يؤدي الإضراب الممتد إلى كبح شحنات الفحم الذي يولد 22% من الكهرباء الأمريكية.

كما قفزت أسعار الذرة المحملة بالبارجة إلى نحو 5% وسط تكهنات بأن المزيد سوف يتحرك بالقوارب إذا توقفت عربات السكك الحديدية.

وبهذا الصدد قال الرئيس التنفيذي لمجموعة "ميركوري" أنطوان بوسنر، إن "الافتقار إلى السكك الحديدية يؤدي إلى مزيد من الضغط على نظام بارجة الحبوب، الذي شهد موسماً مزدحماً للغاية بسبب زيادة الصادرات وسط الحرب في أوكرانيا".

وأوضح أنه "ليس هناك ما يكفي من المراكب" مضيفاً أن "هناك القليل جداً في الوقت الحالي للتعامل مع هذا الحجم بعديداً عن إضراب السكك الحديدية".


ونقلت "بلومبرغ" عن اتحاد مصنعي الوقود والبتروكيماويات الأمريكيين، أن إغلاق خدمة السكك الحديدية يهدد بزيادة أسعار البنزين.

وبالرغم من الذعر في الأسواق الأمريكية، إلا أن شركات التكرير الفردية لم تبلغ عن مخاوف مماثلة، حيث أكد متحدث لإحدى أكبر شركات صناعة الوقود في أمريكا لقناة "فيليبس 66"، أن الشركة "تراقب الوضع ولديها خطط طوارئ للتخفيف من التأثير المحتمل على مواقعها".

فيما يجد نائب رئيس شركة "Duke Energy Corp" جون فيرديرام، أن "الشركة لديها خطط احتياطية للحد من تأثير إضراب السكك الحديدية"، مضيفاً أنه "يمكن لمنشأة الشركة حرق المزيد من الغاز الطبيعي أو زيت الوقود ويمكنها أيضاً استخدام الفحم المتحرك باستخدام الشاحنات بدلاً من القطارات"، مشيراً إلى أن هذا الأمر "سيستغرق حوالي 450 شاحنة لنقل نفس القدر من الفحم مثل القطار الواحد".

وبحلول الموعد النهائي، الجمعة القادمة، سيترك حوالي 125 ألف عامل وظائفهم، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بين شركات السكك الحديدية للشحن والنقابات بقيادة وزير العمل الأمريكي.

ويعد إضراب السكك الحديدية الحالي، الأول منذ أكثر من 30 عاماً، تشهده الولايات المتحدة الأمريكية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق