د. جليلة داودي: الشخصية القدوة هي من تُبنى بالفكر والتخطيط - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/25/2022

د. جليلة داودي: الشخصية القدوة هي من تُبنى بالفكر والتخطيط

مشاهدة
جليلة داودي

د. جليلة داودي *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)

النجاح له قيمة معتبرة في إسعاد القلب وراحة النفس، فكل شخص ناجح يحظى بحب من حوله، واحترامهم، لذا يجب على كل فرد أن يُحاول الوصول إلى تلك القيمة الكبيرة مهما كلفه الأمر.

عن الدكتور خالد غطاس وهو شخصية إعلامية بارزة ومدير التخطيط والعمليات في دول الشرق الأوسط لمجموعة كبرى من الشركات التي تصنع الأدوية، وهو يعد قدوة ونموذج لشاب ناجح في زماننا الحاضر إذ قال: "الكسل سر النجاح"، لقد نجح الذي عاش حياته بكل معنى الكلمة.

كيف ذلك؟ من ضحك كثيراً، وأحب كثيراً وحظي بثقة النساء الصافية قلوبهن، يعني من له القدرة على جعل النساء تثقن فيه، فهذا يكون جزءاً من النجاح".

وأضاف غطاس قائلاً:" وبحُب الأطفال الصغار، وباحترام الرجال الأذكياء والذي مَلأ مكانه، وأتم مهمته وترك الدنيا أفضل مما وجدها..".

وأكمل جملته الرائعة: "والذي تأثر دوماً بجمال الأرض، يعني ما يأخذ الإنسان ولا شيء حلو بضمانة الاستمرار، يرى الجمال في ابنه، في لوحة فنية، في أغنية، في علم ما، وفي الدين، ولم يفشل في التعبير عن هذا الجمال فكانت حياته مصدراً للإلهام.. وما أروع هؤلاء من كانت ذكراهم نعمة.. هذا هو النجاح".

والشخصية التي يضرب بها المثل كقدوة للنجاح هي من تُبنى بالفكر والتخطيط السليم، وتتصف بمسؤولية واستقامة والتزام، وأن تتحلى بالأخلاق والتركيز على الأهداف، فالإنسان الناجح لا يراقب حياة الناس ويقضي حياته في اللهو واللامبالاة، وإنما يُركز على هدفه المرجو دون أن يستحوذ على كل شيء أو ينفرد برأيه لوحده، ويحبذ العمل الجماعي على العمل الفردي.

لا يولد النجاح بولادة اعتباطية تستدعيها أهواء النفوس الطموحة وإنما ينشأ لضرورة حاجات اقتصادية، اجتماعية، سياسية، ثقافية وحضارية في إطار انسجام كلي مع نفسه والبيئة التي يعيش فيها.

النجاح طريق مليء بالعثرات، وعلى الراغب في الطريق أن يتغلب عليها، فلا يوجد شخص وصل إلى مبتغاه إلا بالمثابرة، والاستفادة من أخطاء الغير، والعمل على تقديم أحسن ما لديه بطريقة متميزة متفردة.

* طبيبة عامة وفنانة تشكيلية، مهتمة بالكتابة، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق