وهيبة سيروكان: سنصل إن أحسنا اختيار القدوة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/27/2022

وهيبة سيروكان: سنصل إن أحسنا اختيار القدوة

مشاهدة
وهيبة سيروكان

وهيبة سيروكان *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)

جُبلنا نحن البشر، منذ أن منحت لنا الحياة على وجه هذه البسيطة على حب التعلم، حب المعرفة وكل ما هو جديد ومبهر، وأجمل مثال تتجسد فيه هذه الغريزة عندما نراها تتجلى في الطفل الصغير وهو يناغي أمه ويقلد أباه.

وكذلك الإنسان في جميع مراحل حياته، محب للتقليد، والتعلم، والاكتشاف، خاصة في مرحلة الشباب.. تلك الفترة المزهرة والحرجة من حياة الفرد، والتي نحتاج فيها إلى من يرشدنا ويهدينا.. ولهذا على الوالدين أن يعتنيا جيداً بتلك الفترة بمراقبة وتوجيه أبنائهم إلى التأسي بمن هو جدير بهذه المكانة.

ولعلّ أهم صفة أراها مهمة ويجب أن يتصف بها من أردنا أن يكون قدوة لنا نحن الشباب في مسيرتنا نحو النجاح هي الأخلاق الحميدة، صفة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم "وإنك لعلى خلق عظيم"، فمن دون الأخلاق لا يستقيم الحال، فلك أن تتخيل حالتي إذا ما رأيتُ قدوتي يقوم بفعل مناف للأخلاق، سينهار حينها كل شيء.

ثانياً، المثابرة ثم الصبر واليقين بالله، ولعل أول قدوة يمكن أن نغرسها في شبابنا قدوة البشرية محمد صلى الله عليه وسلم، ثم يلي ذلك الوالدان رفيقا العمر، من خلال تعزيز القدوة الأولى في أفعالهما ومن خلال شحن الطفل منذ الصغر بصفات الحبيب صلى الله عليه وسلم، مع قصّ أحداث ومواقف من حياته للتجسيد والتثبيت.

ولا نغفل أيضاً عن توجيههم في عصرنا هذا - عصر التكنولوجيا - إلى متابعة من نتوسم فيهم الخير والصلاح، من شباب ناجح أو رجال ونساء ناجحين بعملهم وأخلاقهم؛ ليكونوا لهم مثالاً وقدوة تدفعهم للعمل والاستمرارية، ومن أجمل القنوات التي تجدد النفس وتفعّل "الدوبامين" في جسم الإنسان، ما يمكن أن أذكره في هذه المقالة السريعة وغيرها كثير، هي قناة عبدالله العلاوي، وقناة أحمد الشقيري، قناة إبراهيم عادل للإنجليزية... وغيرها، فإذا أحسنّا اختيار قدوتنا، من المؤكد سوف نصل.

* ماجستير في اللغة العربية، مهتمة بالكتابة، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق