شائع العوض: نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/26/2022

شائع العوض: نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب

مشاهدة
شائع عوض

شائع العوض *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)

القدوة هو النموذج الذي يحتذى به وسأتحدث في مقالي هذا عن القدوة في حياتنا في ظل واقع ملموس، وليس نظرياً في الكتب حبيساً، فالقدوة لابد أن يكون متميزاً عن غيره تعليمياً وأخلاقياً، لديه طاقة عالية في العمل الدؤوب والكفاح والتفاؤل لتحقيق الأهداف المرجوة بعيداً عن الإحباط والتشاؤم.

فالقدوة لديه همة عالية تناطح السحاب، يؤمن دائماً أن السقوط هو بداية النجاح وأن حسن الخلق باب القدوة الحسنة.

ديننا الإسلام هو القدوة الذي يقتدي به الشاب كمنهج يمشي عليه ويسيّر به حياته مستمداً ذلك من سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم.

كما أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم خير مثال على القدوة الحسنة التي يرجو كل شاب أن يقتدي بها.. كيف لا وهو خير البشر علماً وتواضعاً وأخلاقاً، وأصبحت أحاديثه منهجاً تمشي عليها أمته بعد أن رواها عنه كثير من الرواة.

كما أن الرسل من قبل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكذا صحابته والتابعين من بعده قدوة حسنة حيث قصصهم في الزهد والورع والصبر والخوف من الله.

ومن القدوة في الرياضة يفخر به الشباب العربي، النجم المصري محمد صلاح، وكيف وصل إلى النجومية، وكم من عاشق لكرة القدم يرجو أن يقتدي به كخير ممثل للكرة العربية، لاسيما أننا نراه يصول ويجول في الملاعب الأوروبية، ومدى حجم الألقاب التي يحصل عليها بين الحين والآخر، علاوة على تواضعه وحسن أخلاقه مما جعله محبوباً لدى عشاق كرة القدم في العالم العربي كله.

وفي مجال الابتكارات والاكتشافات العلمية فخر لنا كثير من العلماء العرب الذين كُتبت أسماؤهم بماء الذهب كل في مجاله وتخصصه كالخوارزمي وابن سينا وابن النفيس وغيرهم وبالتالي، فإن وضع صورهم وكتابة إنجازاتهم تحتها على جدران المدارس والشوارع فكرة يجب أن تؤخذ في الاعتبار كأكبر دافع وتحفيز للشباب كي يقتدوا بهم علمياً.

في الأخير قدوتي شخصياً نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكتابياً القرآن الكريم ورياضياً النجم المصري محمد صلاح، وعلمياً علماء العرب.. ويبقى الوالدان قدوة لنا لما لهم من فضل علينا صغاراً وكباراً.

* معلم لغة إنجليزية، كاتب في مواقع عدة، اليمن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق