بسمة عبدالعزيز: القدوة مفتاح الحياة الناجحة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/27/2022

بسمة عبدالعزيز: القدوة مفتاح الحياة الناجحة

مشاهدة
بسمة عبدالعزيز

بسمة عبدالعزيز *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)


يحيا الإنسان طوال حياته يبحث عن قدوة يتقلد بها لتهديه في الحياة، فإن لم يجدها.. ظل يصارع نفسه الهائمة حتى يهتدي إليها ولو كانت مجرد صورة في عقله فقط.

كثيراً ما نبحث حولنا عن قدوة تأسرنا وننبهر بها حتى نحذو حذوها، وفي طريقنا لتقلدنا بقدوتنا نكتشف أنفسنا ومواطن ضعفنا وقوتنا .. فنجد طريقنا للنجاح.

قد تتمثل القدوة في أشخاص معينين، وقد تكون مجرد نماذج في عقولنا نريد أن نصبح مثلها، فكل واحدٍ منا يبحث عن القدوة القريبة من نفسه والتي تؤثر في عقله وروحه.. ومع اختلاف اختياراتنا للقدوة في حياتنا إلا أن معظمنا يجتمع على شيئين مهمين.. ألا وهما التأثير والنجاح.. مدى تأثير هذه القدوة في حياة كلٍ منا، ونجاح القدوة الذي ننبهر به ونتمنى أن نصبح مثله.

وليس بالضرورة أن يكون نجاح القدوة نجاحاً مادياً كتحقيق الشهرة والمال، وإنما قد يكون النجاح في التأثير في نفوس من حوله ووضع بصمة وجوده في حياتهم.

وطالما كانت القدرة في التغلب على مواجهة الظروف الصعبة وعدم اليأس مثل مواجهة المرض بشجاعة.. والوقوف بعد الانكسار.. وعدم الاستسلام مهما كانت الصعاب.. هو المعنى الحقيقي للنجاح، فاليقين أنه مع كل صعب تولد تجربة جديدة وقوة من نوع خاص تجعلنا نرى الحياة بشكل مختلف.. رؤية تجعلنا نرى تفاصيل لم نكن نراها، ولن يستطيع أحد منا أن يراها إلا بمروره بتحديات صعبة في حياته.

فمهما اختلف من نختاره قدوة لنا، فهو الذي يؤثر فينا بالفعل كأنه القمة التي نقضي الحياة في محاولة الوصول إليها، فهو وحده من يجعلنا نرى جيداً طريقنا ويفتح أبواب مداركنا.. فهو لنا مفتاح الحياة.

* بكالوريوس علم نفس، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق