عمرو هارون: بين الأمير "علي بابا".. ورجل المستحيل - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/25/2022

عمرو هارون: بين الأمير "علي بابا".. ورجل المستحيل

مشاهدة
عمرو هارون

عمرو هارون *

(مسابقة نموذج القدوة الذي يعزز فكر النجاح لدى الشباب)

"اقبضوا على علي بابا.. حاكموا علي بابا".. صرخة أطلقها الفنان يحيى الفخراني في فيلم "محاكمة علي بابا" المأخوذ عن قصة قصيرة للساخر الراحل أحمد رجب، معلناً فيها عن ذلك التناقض الأخلاقي الموجود في الحكاية الشعبية المنسوبة لحكايات ألف ليلة وليلة.. "علي بابا والأربعين حرامي"، حيث يعثر الحطاب الفقير علي بابا، على مغارة سحرية بها كنز، هو عبارة عن أموال مسروقة من قبل عصابة مكونه من أربعين لصاً، فيستولي على الكنز لمصلحته مرسياً بذلك في أذهان النشء الذين يستمعون لهذه القصة المبدأ الذي وضعه المفكر السياسي الإيطالي نيكولا مكيافيللي في كتابة الشهير "الأمير".. (الغاية تبرر الوسيلة).

بمنعى أن النجاح في الوصول للهدف يغني عن نبل الطريق المتبع، مما يجعل من علي بابا ليس هو القدوة التي ينبغي لنا أن نقص على النشء حكايته، وذلك ليس بالأمر الصعب، فهي حكاية من ضمن مئات القصص الشعبية الحافل بها تراثنا، ولكن ماذا سوف نفعل أمام الهجمة الشرسة من الأفلام التي تروي قصص النجاح لأبطال بطرق غير أخلاقية؟

بدءاً من العميل السري "جيمس بوند" مروراً بسلسلة "أوشن" و"أولاد رزق"... إلخ،

يكمن الحل في رأيي في الاقتداء بالدكتور نبيل فاروق، صاحب سلسلة رجل المستحيل التي أصدرها ليواجه بها سلسلة أفلام العميل جيمس بوند بابتكاره لشخصية تتمتع بالأخلاق الحميدة والناجحة والمتميزة كقدوة حسنة للنشء، وذلك من خلال تقديم شخصيات واقعية وخيالية أخرى، مثل "أدهم صبري" على خلق، وحققت نجاحاً واسعاً في الوقت نفسه ورقياً ودرامياً، ومن خلال هذه الشخصيات يتم تلقين وغرس القيم الأخلاقية والمبادئ التي يجب أن يتمتع بها من يريد النجاح الحقيقي وأهمها أن أي نجاح نحققه زائل بزوال حياتنا التي لا يبقى منها سوى السيرة والقدوة الحسنة.

* كاتب وله عدة منشورات، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق