دراسة فرنسية تحذر من مضار إضاءة الليد على العين - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/24/2022

دراسة فرنسية تحذر من مضار إضاءة الليد على العين

مشاهدة
إضاءة الليد-  theverge
القاهرة: باث أرابيا

حذرت دراسة فرنسية أخيراً من أضرار محتملة للعين خلال تعرضها لمصابيح الليد.. لافتة إلى أن النسبة العالية من الضوء الأزرق التي تصدرها هذه المصابيح يمكن أن تعزز التنكس البقعي المرتبط بالعمر، وهو ما يعني أن الضوء الصادر من مصابيح "ليد" قد يكون ضاراً بالعينين على المدى الطويل بحسب مجلة فوكس الألمانية.

ولمقارنة تأثيرات أنواع مختلفة من الضوء، أجرى العلماء تجارب على الفئران. مجموعة واحدة تعرضت للضوء من هذه المصابيح، ومجموعة واحدة للضوء من المصابيح المتوهجة التقليدية، ومجموعة واحدة للضوء من اللمبات الفلورية. والنتيجة:

عند شدة ضوء عالية تبلغ 6000 لوكس، أدت جميع مصادر الضوء إلى التهابات عززت موت الخلايا البصرية؛ أما عند شدة إضاءة منخفضة تبلغ 500 لوكس، والتي توجد في العديد من الغرف الداخلية، كان الضوء المنبعث من مصابيح "ليد" فقط هو الذي أثر على شبكية عين الفئران، وذلك بحسب الدراسة التي نشرها موقع NDR الألماني.

وأشار تقرير لـ DW أنه لإنشاء ضوء أبيض، تمزج مصابيح "ليد" بين الضوء الأزرق والأصفر. يمكن للضوء الأزرق أن يمر عبر القرنية دون عوائق ويؤدي إلى التهابات في البقعة. تكون الخلايا الحسية الحساسة للألوان أكثر كثافة في هذه المنطقة من شبكية العين.

ويؤدي الضوء الأزرق إلى الإفراط في إنتاج البروتين، مما ينتج عنه تفاعل متسلسل يؤدي إلى موت الخلايا المستقبلة للضوء.. وهذا يؤدي إلى فقدان البصر.


هناك تعليق واحد: