وزير الخزانة الأمريكية السابق يتوقع تفاقم مخاطر وقوع انهيارات في السوق - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/29/2022

وزير الخزانة الأمريكية السابق يتوقع تفاقم مخاطر وقوع انهيارات في السوق

مشاهدة
لورانس سمرز


كشف وزير الخزانة الأمريكية السابق، لورانس سمرز، أن التقلبات المتنامية فاقمت من خطر وقوع "انهيارات في أداء السوق"، مؤكداً أن هذا الأمر لم يتم حتى الآن خارج بريطانيا، مشيراً إلى أن الأولوية لصناع السياسة النقدية على مستوى العالم هي المسيطرة على التضخم.

وجاءت تصريحات الوزير السابق في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ"، أمس الأربعاء، موضحاً أنه لن يتفاجئ إذا شاهد بروز مشكلات أُخرى مرتبطة بالاستقرار المالي التي تتطلب تدابير للتصدي لها من صناع السياسة النقدية.

وأسهب أن سوق الذهب لم تكن تعمل ولا تؤدي وظيفتها بصورة ملائمة، ويرى أن هذا هو السبب وراء تدخل بنك إنكلترا، في حين تستمر الأسواق الأخرى في أداء وظيفتها حالياً.

وتأتي تصريحات "سمرز" بعد ساعات من تعهد بنك "إنكلترا المركزي" من القيام بعمليات شراء غير محدودة للسندات الحكومية البريطانية طويلة الأجل، فيما كان الهدف هو تفادي وقوع انهيار وشيك لسوق الذهب التي تعثرت منذ الجمعة الماضية نتيجة مخاوف تتعلق ببرنامج رئيسة الوزراء ليز ترَس لتخفيضات ضريبية.

كما انتقد الخطة المالية لحكومة "ترَس" التي تصمم على تدعيم الإنتاجية والنمو الاقتصادي عن طريق الحد من العبء الضريبي المرتفع من الناحية التاريخية، ووصفها بأنها "ساذجة" و"تفكير واهم".

وقال: "يبقى علينا أن نشاهد ما إذا كانت البنوك المركزية على نطاق أوسع في كافة أنحاء العالم ستحتاج للتركيز على القلق حول قضايا الاستقرار المالي عوضاً عن التضخم".

أضاف: "إذا لم تستمر البنوك المركزية في بذل جهودها لمنع ارتفاع التضخم والسيطرة عليه، فقد تجازف بتأجيل مخاطر أكبر مع تعاظم نسبة المديونية".

وعلى صعيد تزايد قوة الدولار الأمريكي قال: "أشد قلقاً إزاء ما قد يعنيه ذلك بالنسبة للأسواق الناشئة بما لديها من ديون ضخمة مقومة بالعملات الأجنبية، أو للمؤسسات المالية" في ظل عدم وجود تناسب بين الالتزامات بالعملة الأجنبية مع الأصول.

وأشار إلى أن "المشكلة الأكبر للولايات المتحدة الأميركية هي "عواقب الصعود السريع في أسعار الفائدة ولا يمكنك أن تكون متيقناً من النتائج التي ستترتب على ذلك".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق