ميزات جديدة للانفجارات الراديوية السريعة الغامضة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


9/24/2022

ميزات جديدة للانفجارات الراديوية السريعة الغامضة

مشاهدة

الانفجارات الراديوية - RT
القاهرة: باث أرابيا

كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة Nature، أن الملاحظات الجديدة غير المتوقعة من سلسلة من التدفقات الراديوية الكونية السريعة، تتحدى الفهم السائد للطبيعة الفيزيائية والمحرك المركزي للتدفقات الراديوية السريعة (FRB)، وبحسب الدراسة فالتدفقات الراديوية السريعة (FRB) هي انفجارات كونية طولها ميلي ثانية ينتج كل منها طاقة مكافئة للناتج السنوي للشمس.

وأجريت أرصاد التدفقات الراديوية السريعة (FRB) الكونية أواخر ربيع العام 2021 باستخدام التلسكوب الراديوي الكروي ذي الفتحة البالغة خمسمئة متر (FAST) في الصين.

واكتشف فريق علماء الفلك الصينيين والأمريكيين الذين أجروا الدراسة، بقيادة هنج زو وكيجيا لي وسوبو دونج من جامعة بكين، وواي واي تشو من المراصد الفلكية الوطنية في الصين، جنباً إلى جنب مع تشانج، 1863 انفجاراً في 82 ساعة على مدار 54 يوماً من مصدر انفجار لاسلكي سريع نشط يسمى FRB 20201124A.

وذكر العالم لي: "هذه هي أكبر عينة من بيانات التدفقات الراديوية السريعة مع معلومات الاستقطاب من مصدر واحد".

وتشير الملاحظات الأخيرة للتدفقات الراديوية السريعة من مجرة درب التبانة، إلى أنها نشأت من نجم مغناطيسي، وهو نجم نيوتروني كثيف بحجم مدينة وله مجال مغناطيسي قوي بشكل لا يصدق.

ومن ناحية أخرى، مايزال أصل التدفقات الراديوية السريعة الكونية البعيدة غير معروف. وتترك الملاحظات الأخيرة العلماء يتساءلون عما يعتقدون أنهم يعرفونه عنها، وماتزال طبيعة التدفقات الراديوية السريعة في الفضاء السحيق المحيرة تفاجئ العلماء، والأبحاث المنشورة حديثاً تعمق هذا الغموض المحيط بها، وذلك على الرغم من مرور أكثر من 15 عاماً على اكتشافها لأول مرة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق