دراسة حديثة: مشي 10 آلاف خطوة يومياً لا ينقص الوزن - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/16/2022

دراسة حديثة: مشي 10 آلاف خطوة يومياً لا ينقص الوزن




من الشائع والمتعارف عليه بين الناس أن مشي 10,000 خطوة يومياً هو مفتاح الصحة وفقدان الوزن، إلا أنه، بحسب دراسة جديدة، لن يمنع بالفعل زيادة الوزن أو يؤدي إلى إنقاص الوزن، بحسب ما أفادت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية عن دورية "السمنة" "Obesity".

وفي التفاصيل، أجرى باحثون من قسم علوم التمرين في جامعة بريغهام يونغ، بالتعاون مع خبراء من قسم علم التغذية وعلوم الغذاء، دراسة على مجموعة من الطلاب الجدد في الجامعة، فتم تحليل بيانات 120 طالبة خلال الأشهر الستة الأولى من الدراسة الجامعية، شاركن في تجربة عد الخطوات، التي تراوحت ما بين 10000 و12500 أو 15000 خطوة في اليوم على مدار ستة أيام في الأسبوع لمدة 24 أسبوعاً.

وبعد المتابعة، التي شملت البيانات عدد الخطوات والسعرات الحرارية التي تتناولها الطالبات وأوزانهن، أسفرت نتائج الباحثين عن أن عدد الخطوات لم يمنع الطالبات المشاركات في الدراسة من اكتساب وزن زائد، حتى بين المشاركات اللواتي كن يمشين 15 ألف خطوة في اليوم.

كما أظهرت نهاية فترة الدراسة أن الطالبات اكتسبن متوسط 1.5 كلغ، وهو الوزن الزائد الذي يتم اكتسابه عادة خلال السنة الأولى للطلاب في الجامعة، حسب الدراسات السابقة المذكورة.

وبيّن الباحثون أن "الافتقار إلى الحد من الزيادة في الوزن بين مجموعات المشاركات حسب عدد الخطوات يعد نتيجة مفاجئة، لأن النشاط البدني يزداد تدريجياً مع كل خطوة ويؤدي بدوره إلى زيادة استهلاك ويغير توازن الطاقة في الجسم".

وتوصل الباحث الرئيس وأستاذ علوم التمرينات البدنية في جامعة بريغهام يونغ، بروس بيلي، إلى أن: "التمرين وحده ليس دائماً الطريقة الأكثر فاعلية لفقدان الوزن. إذا تتبعت الخطوات، فربما يكون لها فائدة في زيادة النشاط البدني. لكن نتائج الدراسة أظهرت أن عدد الخطوات لن يترجم إلى الحفاظ على الوزن أو منع زيادة الوزن".

وتابع بيلي: "أكبر فائدة من توصيات المشي لعدد أكبر من الخطوات هي الخروج من نمط الحياة المستقرة، وعلى الرغم من أنه لن يمنع زيادة الوزن من تلقاء نفسه، غير أن المزيد من الخطوات يكون دائماً أفضل".

وأخيراً نوه الباحثون إلى أن المشي لمزيد من الخطوات يعني تأثيراً إيجابياً عاماً على "أنماط النشاط البدني" للطالبات، وربما يكون له "فوائد معنوية وصحية أخرى".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق