جمال بربري: الشباب وكلاء التغيير - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


10/26/2022

جمال بربري: الشباب وكلاء التغيير

مشاهدة
جمال بربري

جمال بربري *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

لهذا يجب أن يضع الشباب الاستراتيجيات المستقبلية للدول.

يقول كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة عن الشباب "المجتمع الذي يقطع نفسه عن الشباب يقطع نفسه عما يمده بالحياة، ويكون مكتوباً عليه أن ينزف حتى الموت"، هم ثروة الشعوب الحقيقية، وهم همزة الوصل بين الماضي والمستقبل، وهم الحاضر الذي يصنع المستقبل.

الشباب هم سبيل نهضة أي أمة وتقدم أي وطن، لبنة الحياة المستقبلية والخلية البيولوجية التي يتم من خلالها بناء الحضارات، فبمراجعة سريعة لعظماء وقادة الشعوب والأوطان نكتشف أنهم كانوا شباباً، ضحوا من أجل الوطن، ليس الجندي الذي يحمل السلاح وحده بقادر على حمايته، فالشباب في مختلف المجالات قادرون أيضاً على حماية الوطن، بشرط وحيد هو المشاركة الفعالة.

الاعتراف بحق الشباب في المشاركة السياسية، والمساهمة في اتخاذ القرار السياسي داخل الأحزاب السياسية، بات ملحاً، وذلك عبر إتاحة الفرصة للشباب للوصول إلى مراكز قيادية داخل الأحزاب السياسية، ومن جهة أخرى تشجيع الشباب على المشاركة السياسية من داخل الأحزاب بتشريع قوانين الأحزاب السياسية التي تحدد نسبة تمثيلية للشباب في أعلى الهرم القيادي.

فما من شيء يضعهم على المحك؛ ويظهِر الشباب المتيقظ ورؤيته الجديدة إلا المشاركة السياسية، وعكس ذلك من شأنه أن يزرع الأيديولوجيات الفاسدة، وينشرها داخل الدول.

فالشباب هم الأكثر مطالبة وتقبلاً للتغيير فليس لطموحهم حدود، ، بما لديهم من طاقة هائلة وحماس وحيوية، فكراً وحركة.

الشباب يملكون القدرة على العطاء وهم ثروة بشرية قادرة على العمل والإنتاج، هم الحل لمشاكل المجتمع كافة، المشاركة، خاصة من جانب الشباب، تعد المدخل الحقيقي لتعبئة طاقات الأجيال الصاعدة وتجديد الدماء في شرايين النظام السياسي للوطن والمساهمة في حركة التنمية المتواصلة.

يجب إعادة النظر في كيفية تفعيل طاقات الشباب وإعادة جذبها إلى الأحزاب والعمل العام، وتفعيل دور المؤسسات، وذلك من خلال إعادة صياغة أولوياتها انسجاماً مع الأجندة الوطنية، بما يحقق التكامل في العمل بينها وبين المؤسسات الرسمية.

"إن من لا يحسب حساب الجيل الجديد لا يستطيع التخطيط للمستقبل بشكل سليم، بل ولا يعرف ماذا يعني المستقبل".

* دبلوم فني صناعي، عامل مخبز، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق