مصطفى بولهريس: حكومة الشباب.. نحو مشاركة في صناعة المستقبل الاستراتيجي للبلد - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/23/2022

مصطفى بولهريس: حكومة الشباب.. نحو مشاركة في صناعة المستقبل الاستراتيجي للبلد

مصطفى بولهريس


مصطفى بولهريس *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

ليس الحديث عن الشباب مجرد ترف أو نقاش ثانوي يتوارى خلف قضايا أخرى تحظى باهتمام إعلامي متزايد، بل هو حديث عن حاضر ومستقبل كل بلد، وبالتالي مستقبل كل أمة. وفي منطقتنا العربية تزداد أهمية موضوع الشباب أكثر بالنظر للنسبة التي يشكلها الشباب من مجموع السكان، والتي تقدرها بعض الإحصائيات بنحو 60 % من السكان دون الثلاثين.

في هذا الإطار، هناك بعض المحاولات والمبادرات هنا وهناك، تتوخى إشراك الشباب في صنع المستقبل، عوض جعلهم قضية فئوية وحسب، وسأقتصر في هذا المقال على تجربة واحدة، وهي من المملكة المغربية، لضيق المقام أمام اتساع الموضوع، مع وجود تجارب أخرى تستحق الإشارة والذكر والتنويه، وهي تجربة "حكومة الشباب الموازية".

حكومة الشباب الموازية، هي في الحقيقة مبادرة مدنية غير حكومية، لكن تحظى بتفاعل الحكومة الرسمية معها، هي تجربة فريدة في العالم العربي، أطلقها شباب مغاربة من مختلف التوجهات لمراقبة عمل الحكومة الرسمية والمشاركة في تقديم توصيات ومقترحات بخصوص بعض السياسات الاستراتيجية الداخلية والخارجية للبلاد، وتتكون هذه الحكومة الموازية الشابة من ستة وعشرين وزيراً(ة) موازياً(ة)، وتُشرف لجنة علمية تتكون من خبراء في ميادين مختلفة على اختيار أعضاء حكومة الشباب الموازية بناء على معايير النشاط والدينامية والتجارب في العمل السياسي والمدني.

وُلدت هذه التجربة بعد حراك عشرين فبراير في إطار ما سمي حينها في مناطق أخرى بـ"الربيع العربي"، تحديداً في يونيو 2012، وحددت لنفسها ثلاثة أهداف: تتبع وتقييم السياسات العمومية، وتقديم مقترحات للحكومة حول الاستراتيجيات المستقبلية للدولة، ثم الترافع عنها. وفعلياً تم تبني بعض توصيات هذه الحكومة في صياغة سياسات عمومية ذات بُعد مستقبلي.

تبدو هذه التجربة فكرة تستحق الوقوف عندها، كما تستحق أن تُكرر في دول أخرى بصيغ محلية مناسبة لتلك الدول، ذلك لأنها تضع الشباب في مكانتهم الفعلية، وهي المشاركة في صنع المستقبل، وتنقل الحديث عنهم من مجرد الحديث عن قضية فئوية، إلى حديث عن دورهم في صياغة السياسات الاستراتيجية لبلدانهم، ومراقبتها والترافع عنها بشكل مؤسساتي منظم.

* بكالوريوس آداب وعلوم إنسانية، مراسل صحافي، المغرب

                    اضغط هنا للمشاركة في مسابقة أقلامكم - أكتوبر 2022

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق