ورشة عمل دولية تحذر من تداعيات التغيرات المناخية على حقوق الطفل العربي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/23/2022

ورشة عمل دولية تحذر من تداعيات التغيرات المناخية على حقوق الطفل العربي

الأمير عبدالعزيز بن طلال متحدثاً في افتتاح الورشة

القاهرة: باث أرابيا

حذرت ورشة عمل دولية، عقدت افتراضياً اليوم بمشاركة أكثر من 100 شخصية من 24 دولة عربية وأجنبية، من التداعيات الخطيرة للتغيرات المناخية على حقوق الطفل في العالم العربي في التقارير العلمية التي تؤكد أن المنطقة العربية هي الأكثر عرضة لمخاطر التغيرات المناخية.

السفيرة هيفاء أبوغزالة 

ودعت المشاركين في ختام الورشة التي نظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية برئاسة الأمير عبدالعزيز بن طلال، حول موضوع "عمل الأطفال في المنطقة العربية والتغيرات المناخية"، بالشراكة مع كل من جامعة الدول العربية ومنظمة العمل العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" ومنظمة العمل الدولية والبرلمان العربي للطفل، بحضور الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية، الدكتور حسن البيلاوي، إلى تبني سياسات اقتصادية واجتماعية معززة ومتكاملة - تدرج قضية التغير المناخي وتعطي أولوية للفئات الهشة والضعيفة بمن في ذلك الأطفال ـ بهدف المعالجة والتخفيف من تأثيرات التغير المناخي، وتفعيل ومراجعة الأطر القانونية والتشريعية الوطنية وفق الالتزامات المترتبة على الاتفاقيات والمواثيق الدولية والإقليمية لمواجهة عمل الأطفال.

د. حسن البيلاوي

كما شددت الورشة على ضرورة العمل على إيلاء اهتمام متعاظم بقضايا إصلاح التعليم، ما يسهم في مساعدة الجميع على التكيف مع تغير المناخ، ودمج قضية عمل الأطفال والعمل اللائق ضمن خطط العمل المناخي، ومعالجة النقص في البيانات والمعلومات بمزيد من البحث والدراسة، في مجالات التغير المناخي، واعتبار أن الطفل شريك رئيس في خطط العمل المناخي كلها.

تحدث في الورشة كل من رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، الأمير عبدالعزيز بن طلال، والأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية، السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، والمدير العام لمنظمة العمل العربية، فايز المطيري، والمدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية الدكتورة ربا جرادات، وأمين عام البرلمان العربي للطفل أيمن عثمان الباروت.

وقال الأمير عبدالعزيز بن طلال إن الورشة جاءت تواصلاً لتلك الجهود مع شركائنا الاستراتيجيين، بعد أن تبين تأثير أزمة التغيرات المناخية على الفئات المهمشة والضعيفة بمن في ذلك الأطفال، حيث أكدت التقارير الدولية والإقليمية أن نحو مليار طفل (أكثر من نصف أطفال العالم) معرضون بشدة لمستويات مرتفعة للغاية من موجات الحر والجفاف والأعاصير والفيضانات، وإن كانت تلك هي التأثيرات المباشرة، فقد تكون التأثيرات غير المباشرة أكثر فتكاً، حيث يعد التغير المناخي أزمة في حقوق الطفل، وعاملاً مضاعفاً لخطر تزايد العنف الممارس ضد الأطفال.

أيمن الباروت 

تضمنت الورشة جلستي عمل ناقشت الأولى الواقع الدولي والعربي للتغيرات المناخية وعمل الأطفال، خاصة أن المنطقة العربية تعد من أكثر مناطق العالم عرضةً وتضرراً من جراء التغير المناخي، مبينة أن التغيرات المناخية صارت تشكل خطراً وتهديداً غير مسبوق وانتكاسة تضاف للانتكاسات التي أصابت حقوق الأطفال عامة، وعلى الفئات المهمشة منهم خاصة هؤلاء المنخرطين في سوق العمل بشكل مباشر وغير مباشر، في حين تناولت الجلسة الثانية رؤى مستقبلية لوضع آليات ومقترحات يمكن أن تسهم في تعزيز الاستجابة لتغير المناخ، وكسر حلقة الفقر وعمل الأطفال.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق