عرفان شرارة: المجتمع المتوثب ينهض بشبابه - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/23/2022

عرفان شرارة: المجتمع المتوثب ينهض بشبابه

عرفان شرارة 

عرفان شرارة *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

الشبابُ خير استثمار في المجتمع، فهم يمثلون الأفكارَ الطامحةَ والرؤى الجديدة، وبهم تنهضُ الأمم وتتجدد. والمجتمعُ المتوثبُ هو الذي يستثمرُ طاقات الشباب ويمنحُهم الفرصةَ لترجمةِ طموحاتِهم وأفكارهِم على أرض الواقع.

والحديثُ يطولُ حول كيفية إشراك الشباب في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول، بيد أنه يمكن في هذا المقام إيرادُ أفكارٍ من شأنها الإسهامُ في تحقيق ذلك المبتغى:

- صنعُ القرار: يتعين إتاحة الفرصة للشباب للمشاركة في صنع القرار ومنحهم دوراً أكبر في الحياة السياسية والتخطيط الاستراتيجي عبر التعاطي الإيجابي مع أفكارهم ورؤاهم، وقبول فكرة أن بوسعهم إحداث تغييرٍ إيجابي في المجتمع.

- التأهيل والتدريب: يُعد هذان شرطَين أساسييَن لإشراك الشباب في وضع السياسات المستقبلية لبلدٍ ما، وذلك عبر إكسابهم المهارات الشخصية والتنظيمية وإثرائها بالمعارف اللازمة التي تتيح لهم تولي أدوار قيادية في المجتمع، وتكريم المبدعين منهم تكريماً مجزياً.

- إتاحة الموارد اللازمة: على الدولة أن تعمل على إتاحة الموارد اللازمة التي تمكن الشباب من الاضطلاع بمسؤولياتٍ أكبر في المجتمع، وهذا يتأتى من خلال إدراج تخصيصاتٍ ماليةٍ مدروسة وتوفير بيئة عملٍ ملائمة، لاسيما الرقمية، بما يحاكي اهتماماتهم واحتياجات العصر الذي نعيش.

- توفير فرص عمل للشباب كلٌّ حسب تخصصه ومجال إبداعه بعد تأهيلهم مهنياً وأكاديمياً، ولا مناص من تشجيع القطاع الخاص على تبني تلك الشريحة عبر تقديم الدعم اللازم لأرباب العمل لاحتضان طاقات وأفكار الشباب الخلاّقة، وكذلك تنفيذ مشروعاتٍ تركز على تمكينهم بأسلوب فاعل.

- التواصل الدائم مع الشباب من خلال المنتديات وحلقات النقاش وورش العمل التخصصية، وإنشاء مجموعات اتصال تنسق العمل المشترك فيما بينها حول مخرجات الحوارات ووضع استراتيجيات مشتركة.

يكتسب إشراكُ الشباب في وضع الاستراتيجيات المستقبلية أهميةً متعاظمة، لاسيما ونحن نعيش ثورةً هائلةً من أنظمة المعلومات والاتصالات التي يسعى فيها الجيل الناشئ لأن تأخذَ الدولةُ على عاتقها مساعدته لتحقيق طموحاته وأحلامه، خاصةً أن العالم قد بدأ بالفعل إناطة أدوارٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ لقياديين شباب. علينا أن نصغيَ للشباب، فهم مَعينٌ لا ينضب.

* مترجم ومحرر ومسؤول مكتبة، عراقي مقيم في السويد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق