هبة المسيبلي: بذور المستقبل - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/29/2022

هبة المسيبلي: بذور المستقبل

هبة المسيبلي 

هبة المسيبلي *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدولة)

الشباب هم البذور التي غرست ونمت جذورها في الأرض، متسلسلة بجذورها لتفتيت تلك الصخور، ثمّ يصبح لها ساق قوية وفروع مثمرة أصلها في الأرض وفروعها في السماء، متمسكة بأوراقها بقدر ما تستطيع لكيلا تأتي رياح وتأخذها، فالشباب هم الأمل وقوة المستقبل وسبب النهضة التي تبني عليهم الدولة أحلامها، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، علمتني تلك الأشجار حب البقاء والصمود، علمتني الصبر والقوة.

تؤدي تلك الأشجار دوراً رئيساً باعتبارها اليوم أغنى مورد للدولة، ومساهماً رئيساً في القُوَى العاملة والمجتمع في المستقبل، وعلينا أن نأخذ بعين الاعتبار أن قيادة الغد من الشباب، إضافة إلى الإمكانات الهائلة التي يمتلكونها لتسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. فالشباب يتميزون بحب الاستقلال والتمرد على الأفكار القديمة والبحث عن الأفكار والتجارب الجديدة، يقدمون حلولاً مبتكرة وخلاقة لتحديات الوضع الراهن، علاوة على تمتعهم بالقدرة على قيادة التغيير الإيجابي وحشد الطاقة والموارد من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

علينا الاهتمام وتغذية تلك الأشجار وتسخير إمكاناتها، كعامل للتغيير، وتوفير مساحات تسمح لهم بالتطور والنمو لإنشاء أعمالهم الاجتماعية، وإشراكهم في قضايا التنمية وصنع القرار، وضمان مشاركتهم على جميع المستويات بدءاً من مرحلة التصميم، إلى تنفيذ ورصد السياسات والبرامج، وإتاحة الفرص لهم لإطلاق العنان لطاقاتهم الكامنة، والمساعدة في تحقيق استراتيجية المستقبل الجديد لتحقيق رؤية حكومة المستقبل، وأخيراً، تمكينهم بواسطة فهم حقوقهم وتسليحهم بالمعرفة، وإكسابهم مهارات راسخة في القيادة.

إن الشباب هم مستشارون وهم أفضل من يحقق رؤيتهم واستراتيجيتهم للمستقبل، أملنا بهم كبير وثقتنا بطاقاتهم لا حدود لها.

* بكالوريوس أدب فرنسي، اليمن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق