سرقة جديدة: باصريح يسطو على صورة للقديمي طمعاً بالفوز في جائزة "عدستكم" - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/30/2022

سرقة جديدة: باصريح يسطو على صورة للقديمي طمعاً بالفوز في جائزة "عدستكم"

المصور عبدالرحمن القديمي والصورة التي التقطها عن معاناة أطفال اليمن

باث أرابيا: خاص

بعد أن اكتشفت لجنة جائزة "عدستكم" في باث أرابيا سرقة قبل أيام قامت بها سيدة يمنية اسمها هند أحمد الكامل حين سطت على صورة جامع الصالح التي التقطها المصور اليمني نزار المقبل.. ها هي اليوم اللجنة تكشف سرقة أخرى قبل النشر، والسارق من اليمن أيضاً اسمه عبدالله فيصل باصريح، والأخير أرسل صورة للمشاركة بها في جائزة "عدستكم"، طمعاً بالفوز بالجائزة.. فيما الصورة الأصلية للمصور وصانع الأفلام عبدالرحمن القديمي، ومثبت عليها اسمه على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مختلف المواقع التي نشرتها. لكن باصريح الذي نسب الصورة لنفسه أخفى اسم المصور عن طريق برنامج فوتوشوب بطريقة مفضوحة، بحيث يستطيع أي عارف بالبرنامج أن يكتشف أن هناك تلاعباً بالصورة.

على الصورة في اليسار يظهر اسم المصور القديمي، وعلى اليمين أخفى السارق باصريح اسم المصور بالفوتوشوب

وأكد عبدالرحمن القديمي أنه صاحب الصورة بعد تواصل "باث أرابيا معه، قائلاً: نعم هذه صورتي، التقطتها في أحد مخيمات النزوح في اليمن بمحافظة مأرب وقمت بنشرها على صفحتي الشخصية فيسبوك وإنستغرام.

رد القديمي عبر إنستغرام

وتابع عبدالرحمن القديمي: إنه من المؤسف أن نرى سرقات لجهود وإبداعات الآخرين مثل هذه الحالة.

من جهته، لم يرد باصريح على رسائل "باث أرابيا" إليه عبر البريد الإلكتروني.

وبعد أن أجرى قسم البحث رصداً للصورة، تمكن من التأكد من نسبة الصورة لعبدالرحمن القديمي وأن عبدالله باصريح قد سرقها ونسبها لنفسه، منتهكاً حقوق الملكية الفكرية، ومخترقاً كل الأنظمة المتعارف عليها في هذا الخصوص..


من المعلومات التي كتبها باصريح في نموذج المسابقة ويظهر اسمه وتاريخ الصورة المزيّف

من ذلك، أن عبدالله فيصل باصريح - الذي يقول عن نفسه إنه كاتب رأي في صفحته على فيس بوك - أكد في نموذج المشاركة في مسابقة عدستكم أنه التقط الصورة المذكورة بتاريخ 7 أكتوبر 2022، لكن تاريخ نشره للصورة ذاتها على صفحته في فيس بوك كان بتاريخ 31 مايو 2022 من دون معلومات عن الصورة.. وكتابة تاريخ حديث هو محاولة واضحة لخداع لجنة تحكيم الجائزة، ويبدو أن باصريح نسي أنه نشرها على فيس بوك في مايو الماضي، واختلطت عليه الأمور، فوضع تاريخاً حديثاً على أمل أن ذلك يشجع لجنة التحكيم على منحه الجائزة.. ويفترض أن يعرف كاتب الرأي معنى حقوق الملكية الفكرية، ولا ينتهكها.



ومن نتائج بحث فريقنا أن الصورة موجودة على موقع العربية نت في تقرير عن المصور القديمي بتاريخ 13 مارس ,2022 ومنسوبة للمصور عبدالرحمن القديمي، وليس لباصريح..

وهنا رابط موضوع العربية نت:



كما أن الصورة موجودة على صفحة عبدالرحمن القديمي على موقع إنستغرام، وعلى صفحته في فيس بوك، بتاريخ 3 نوفمبر 2021، أي قبل التاريخ المزعوم الذي حدده عبدالله باصريح للصورة المسروقة بحوالي سنة.

رسالة باث أرابيا لعبدالله باصريح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق