المغرب يستضيف المؤتمر الدولي "الإعلام والتواصل الإنمائي"نوفمبر المقبل - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


10/26/2022

المغرب يستضيف المؤتمر الدولي "الإعلام والتواصل الإنمائي"نوفمبر المقبل

مشاهدة
بوستر المؤتمر 

إفران، المغرب: باث أرابيا

تنظم جامعة سيدي محمد بن عبدالله المغربية بالشراكة مع الأكاديمية الدولية لتنمية الإعلام والاتصال، في الرابع من نوفمبر المقبل بمدينة إفران المؤتمر الدولي "الإعلام والتواصل الإنمائي.. الأدوار في خدمة التنمية"، بمشاركة عربية ودولية واسعة.

وبحسب بيان للجامعة تلقت "باث أرابيا" نسخة منه، يهدف المؤتمر المقام على مدى يومين بالشراكة مع الجماعة الترابية لإفران (المجلس البلدي) تحقيق الأثر الإنمائي من خلال إذكاء الوعي بأهمية الإعلام التنموي، ومنافع الاهتمام بقضايا التنمية، عبر توظيف القوة الناعمة، ومهارات العمل في الإعلام الإنمائي في مقاربة قضايا التنمية.

ويهدف المؤتمر إلى تبادل التجارب وتعزيز الصلات المهنية بين الأقسام المكلفة بالإعلام والاتصال في المؤسسات والمنظمات الوطنية والدولية المانحة، وتشجيع البحث العلمي في مجال الإعلام والاتصال وقضايا التنمية، وإكساب العاملين في وسائل الإعلام مهارات إنتاج المحتوى الإعلامي.

وسيشكل المؤتمر مناسبة لتسليط الضوء على الإسهامات التنموية للمغرب والدول والمنظمات الدولية والمؤسسات المشاركة، وعرض تجارب الدول المانحة والبنوك والمؤسسات والصناديق والمصالح والمنظمات الدولية الإنمائية، والتحفيز على الابتكار وعرض الأفكار وتبادل الرؤى، في الأدوار المستقبلية للإعلام والتواصل التنموي.

ويناقش المشاركون في المؤتمر موضوعات عدة من بينها الإعلام والتواصل والتنمية، والإعلام والتواصل المؤسساتي.. والممارسات المنشودة في المؤسسات الإنمائية، والمحتوى الرقمي عبر التواصل الاجتماعي وقضايا التنمية، وتسويق المحتوى الرقمي للمشروعات الإنمائية، والشراكات بين المؤسسات الإنمائية والإعلامية والمجتمع. ويتعلق الأمر أيضاً بالإعلام التنموي والاستثمار في الكفاءات المقيمة في الخارج، والبحث العلمي والتكوين في مجال الإعلام والتواصل وتناوله لقضايا التنمية، والتكوين المهني لطلبة الإعلام والتواصل في تناول قضايا التنمية، والممارسة الميدانية لمهن الإعلام والتواصل وقضايا التنمية، إضافة إلى ذلك، ستتميز فقرات المؤتمر بعرض تجارب إعلامية وتواصلية للمنظمات والمؤسسات الوطنية والدولية المشاركة، وعرض تجربة تواصلية (صندوق تنموي/ مؤسسة إنمائية).

ويستفيد من المؤتمر طلاب مختبر الدراسات الأدبية واللسانية وعلوم الإعلام والتواصل في فاس، وطلاب الجامعات والمعاهد والتكوينات المتخصصة في التواصل والإعلام بالمغرب، والعاملون في إدارات الإعلام والاتصال بالمنظمات الوطنية والدولية، كما يستفيد منه العاملون في قسم التواصل والإعلام بالمؤسسات الحكومية المغربية، والعاملون في وسائل الإعلام المختلفة، وطنياً وعربياً ودولياً.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق