آلاء راضي: مشاركة الشباب في الاستراتيجيات المستقبلية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/30/2022

آلاء راضي: مشاركة الشباب في الاستراتيجيات المستقبلية

آلاء راضي
آلاء راضي *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

طاقة وجب استغلالها الآن

"جَديدُ الشبابِ كِبَرهُ بِفِعالِهِ .. وبعضُ الرجالِ كِبَرهُ بسنّهِ"

كما قال البحتري فإن موطن القوة والشجاعة تكمن في الشباب ومن المعروف أن وطننا العربي حظي بالعدد الأعظم من هذه القوة الكامن استخدامها؛ وهذا يعني أن أمتنا أمة شابة لم يزحف إليها العجز.

نؤمن بأن الشباب هم طاقة اليوم والغد وبأن مشاركتهم سوف تكون مليئة بالطاقة المتجددة والحيوية مع دمج خبرات من هم أكبر سناً، فتخيل كيف سنصبح عندما نقوم بدمج الماضي والحاضر والمستقبل.

فما كان أمس ممنوعاً فعله أصبح اليوم جائزاً فأصبحنا نرى الشباب أمامنا في كل المجالات؛ ولهذا أصبح لدينا يوماً عالمياً للشباب في الثاني عشر من أغسطس كل عام نحتفل به، وهذا بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل اثنين وعشرين عاماً.

وقد وُضعت قائمة بالاستراتيجيات التي تساعد الشباب على المشاركة في المستقبل ونراها فيما يلي:

• مناقشة التحديات التي تبطئ وتضعف من مشاركتهم وكيفية حلها.

• العمل على رفع نسب المشاركة للشباب لضمان حقوقهم.

• تثقيف الشباب بالتاريخ القديم والحديث؛ لمعرفة دورهم في عصور متعددة وأن أمثالهم قادوا جيوش وحروب.

• معرفة الشباب لحجمهم الحقيقي وحقوقهم السياسية.

• تعميم مفاهيم الثقافة الديمقراطية وحقوق الإنسان ومن أهمها الحقوق السياسية.

حيث عملت الجمعية العامة للأمم المتحدة عند إعلانها الدولي للشباب عام 1985، على أربعة أبعاد أساسية لمشاركة الشباب، وهي:

• المشاركة الاقتصادية المتمثلة في فرص العمل.

• المشاركة السياسية في صنع القرار.

• المشاركة المجتمعية بهدف خدمة المجتمع.

• المشاركة الثقافية.

وخير دليل على أن مشاركة الشباب فعالة، ما نراه الآن في مجال ريادة الأعمال والمسابقات الخاصة بها؛ لنرى الكثير تحت سن العشرين وهو يقف على المنصة ويطرح أفكاره بكل وضوح وقوة، ويرى المستقبل البعيد بعيني النسر المستعد لاقتناص فرصته.

والآن سأصحبك لجولة نحو المستقبل القريب لنرى بأعيننا التغيير الذي حدث بوجود الشباب على الساحة، من فضلك أطلق عنان تخيلك معي؛ لأن ما نتخيله اليوم فهو الغد القريب جداً.

* طالبة جامعية، تخصص علوم، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق