شارلين أميرة موناكو تكسر النمط المعتاد بالشعر البلاتيني القصير - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

10/25/2022

شارلين أميرة موناكو تكسر النمط المعتاد بالشعر البلاتيني القصير

شارلين دي موناكو

باريس: فابيولا بدوي

ظهرت أميرة موناكو شارلين، بمظهر جديد ومثير على إنستجرام، بقصة شعر جديدة وقصيرة جداً وبصبغة بلاتينية أضفت عليها بحسب المتابعين رونقاً من نوع خاص.

أكدت شارلين دي موناكو، زوجة الأمير ألبرت الثاني، في حوار صحفي أنها تشعر مع تغيير مظهرها بشكل جريء بالقوة، وأنها هذه المرة قد اختارت مظهراً يختلف تماماً، بل هو على عكس شعر أميرات القصص الخيالية التي يتمسك بها الجميع ويفترضون أنها يجب أن تكون أمامهن في الواقع.

واسترسلت بروح الدعابة قائلة، إن هذا التلوين الراديكالي للشعر يمكن أن يكون لأي امرأة قد بلغت الأربعين هو نوع من التمويه لأنه يخفي بمهارة الشعر الرمادي أو الأبيض، وكأننا نحتفي بثلوج الشتاء هروباً من الخريف، مؤكدة أن قصة شعرها هي المختلفة، ولكن هناك نجمات شهيرات سبقن إلى لون الشعر مثل كيم كارداشيان وميغان فوكس وجيجي حديد وغيرهن.

إطلالة شارلين

وكانت شارلين قد ظهرت للمرة الأولى على وسائل التواصل الاجتماعي بهذا المظهر في نهاية الأسبوع أثناء زيارتها لمنتجع صحي محلي يمثل مأوى للحيوانات، وجاءتها على الفور التعليقات لتصفها بأنها قد أصبحت كملكة الثلج، وأن هذا المظهر الجديد يضفي عليها سحراً خاصاً، وكأنه يبرز روحها الشفافة.

يذكر هنا أن زوجة ألبرت الثاني أمير موناكو، في أول ظهور علني لها بعد فترة نقاهة طويلة في شهر أبريل الماضي، كان مصحوباً بتغيير حاد في شعرها، ظهرت به في صورة رسمية للعائلة الأميرية في موناكو تم الكشف عنها في عيد الفصح، لكنها الآن باتت تتميز بشعر بلاتيني أشقر وقصير جداً. وتضفي هذه التغييرات في مظهر الأميرات نوعاً من التغيير في الثقافة وتأكيداً على مجاراة العصر، حيث كانت هؤلاء الأميرات في السابق محاصرات بما يشبه التدخل من وسائل الإعلام في كل كبيرة وصغيرة تتعلق بمظهرهن، ما يجبرهن على الالتزام إلى حد كبير بما هو متعارف عليه ومقبول من الشعب تجاه الأسرة الحاكمة، ولنا في حياة الأميرة ديانا، ما يشير إلى هذه التدخلات التي كانت تفرض عليها قيوداً طالما حاولت التحرر منها بقدر الإمكان، أما اليوم فإن الشباب ينظرون إلى الصيحات الخاصة بالأميرات على أنها تجعلهن أقرب إلى قلوبهن، خصوصاً بعدما قربت الـ"سوشيال ميديا" الكثير من المسافات التي كانت تفصل بين الشعب والقصر الأميري أو الملكي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق