محمود خلف محمد: الشباب والمستقبل.. هم له وهو لهم - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


10/27/2022

محمود خلف محمد: الشباب والمستقبل.. هم له وهو لهم

مشاهدة
محمود خلف محمد

محمود خلف محمد *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

إذا كان المستقبل ربيعاً؛ فإنّ الشباب هم الأشجار الحية الغضة، من دونهم لن يكون للربيع أزهارٌ، ولن تُجنى منه ثمارٌ، وإذا كان المستقبل وعاءً ذهبياً؛ فإنّ الشباب هم ملؤه النفيس، بدونهم يصبح الوعاء فارغاً، وإذا كان المستقبل منزلاً جديداً، فإنّ الشباب هم ساكنوه الجديرون به؛ وما دام الأمر كذلك فإنه يحق للشباب المشاركة في رسم أبعاد هذا المنزل، والتخطيط له، ووضع استراتيجيات العيش فيه، بعد تأهيلهم بالعلم، والمهارة؛ للعب هذا الدور بكفاءة؛ فمن دون العلم لن يكون الشباب أشجاراً حيةً غضةً للربيع، ولن يجدي الربيع في إحياء أشجار ميتةٍ يابسةٍ، ومن دون العلم لن يكون الشباب ملئاً نفيساً للوعاء الذهبي، ولن يرفع الوعاء الذهبي من قيمة التراب، ومن دون العلم لن يكون الشباب جديرين بالمنزل الجديد، ولن يقبلهم هذا المنزل الجديد، بل سيلفِظُهم كما يلفِظُ الفمُ الطيّبُ مُرَّ الطعام، وسيطردهم كما يطرد الجسمُ السليمُ الأسقامَ، وسيستبدل بهم قوماً آخرين جديرين بالعيش فيه، وبذلك يذهب المستقبل (الربيع، والوعاء الذهبي، والمنزل الجديد) إلى قوم يستحقونه، فتتقدم دول أهلت شبابها له بالعلم، والمهارة، وتتخلف دول أخرى لم تفعل ذلك عن ركب الحضارة.

فلابد من العلم لتأهيل الشباب لهذه المشاركة في وضع استراتيجيات هذا المستقبل المرهون بهم، والمتشوفِ إليهم، وكذلك لابد من توجيههم من أهل الحكمة، والخبرة في وضع هذه الاستراتيجيات؛ فخبرة الشيوخ، وحكمتهم لا تمنحهم الحقَ في تهميش دور الشباب، كما أن حماس الشباب، وعنفوانهم لا يمنحهم الحقَ في تهميش دور الشيوخ، إنما الأمر مشاركة، وتكامل، وتتابع أدوار؛ فشباب اليوم شيوخ المستقبل، وحماس اليوم، وعنفوانه تمحصه الأيام بالتجارب فيصير خبرةً، وحكمةً يُهدَى على أنوارهما حماسٌ جديدٌ، وعنفوانٌ جديدٌ يولد مع شباب جديدٍ، وهكذا تتابع الأدوار، وتتصل الحلقات؛ ليستمر الإزهار، ويتواصل الإثمار، وتبقى الدول في حكمة جارية مستمرة لا يسدُّ مجرى نهرِها صخورُ هَوَج، ولا يعكر صفوَ مائِها أكدارُ أَفَن، وفي شباب دائمٍ لا ينتهي ربيعُه، ولا تغرب شمسُه، ولا تلحقُه شيخوخةٌ.

* بكالوريوس لغة عربية وتمهيدي ماجستير، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق