أنجلينا جولي تحقق حلماً انتظرته طويلاً يجمع بين السينما والأوبرا - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


10/26/2022

أنجلينا جولي تحقق حلماً انتظرته طويلاً يجمع بين السينما والأوبرا

مشاهدة

باريس: فابيولا بدوي

تؤكد النجمة المحبوبة، أنجلينا جولي، أنها سوف تبذل قصارى جهدها لمواجهة التحدي الكبير الذي ينتظرها بعدما رُشِّحت، ووافقت على الفور، ولعبت دور المغنية ماريا كالاس في فيلم سيرة ذاتية يدور حول قصة حياتها.

هكذا ستتحمل جولي أمام جمهورها الكبير المسؤولية عن تجسيد حياة السوبرانو الشهيرة التي وافتها المنية في العام 1977، وقد قام بإخراج الفيلم الذي لم يكشف بعد عن موعد عرضه المخرج بابلو لارين الذي رشح لجائزة الأوسكار في العام 2013.

هكذا بعد بطولة فيلم "ذا إترنالز" في العام 2021، ستعود أنجلينا جولي إلى الشاشة من خلال فيلم سيرة ذاتية لمغنية الأوبرا اليونانية، وذلك وفقاً لمجلة (فارييتي)، ويسترجع الفيلم القصة الصاخبة والجميلة والمأساوية لحياة إحدى العظماء التي اعتبرها الجميع أهم مغنية أوبرا في العالم.

عن هذا الفيلم أكدت أنجلينا جولي في حوارها مع المجلة أن هذا الدور كان فرصتها التي طالما حلمت بها، وهو الجمع بين أكثر ما يمس شغفها على المستوى الشخصي؛ ألا وهو السينما والأوبرا، وهو حلم بالنسبة لها طال انتظاره، لهذا أخذت العمل على محمل الجد خصوصاً مسؤولية عرض حياة ماريا وإرثها الفني على الشاشة، وأنها قد بذلت كل ما في وسعها كي تفوز في تحد كبير.

خصوصاً أنها، أي أنجلينا، في موازاة العمل في هذا الفيلم، كانت تعمل أيضاً على إنتاج فيلم زوجها السابق الفنان"براد بيت" الطويل الخامس الذي يحمل اسم (بدون دماء) وتقوم ببطولته سلمى حايك.

وقد أكد المخرج بابلو لارين لوسائل الإعلام الأمريكية أن أنجلينا هي فنانة شجاعة للغاية وفضولية، والعمل معها كان فرصة رائعة، بل بمثابة هدية حقيقية.



يذكر أن ماريا كالاس أشهر مغنية سوبرانو من أصل يوناني، قد ولدت في مانهاتن عام 1923 وتدربت في الأوبرا في اليونان في سن 13 عاماً، قبل أن تنتقل إلى إيطاليا، وبعد سنوات قليلة وصلت هذه المغنية إلى ذروة فنها وبلغت القمة، إلا أن فضائح عدة قد هزت سمعتها، من بينها تنافسها بشراسة مع المغنية الإيطالية ريناتا تيبالدي، وأيضاً علاقتها مع أرسطو أوناسيس زوج جاكي كينيدي في ذلك الوقت، إلا أنها ظلت موهبة استثنائية لا يمكن المقارنة بينها وبين أي من نظيراتها من مغنيات الأوبرا العالميات.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق