وفاة إيراني ظل عالقاً في مطار باريس لمدة 18 عاماً - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/13/2022

وفاة إيراني ظل عالقاً في مطار باريس لمدة 18 عاماً

مهران ناصري

باريس: باث أرابيا

أعلن في العاصمة الفرنسية باريس الليلة الماضية، وفاة اللاجئ الإيراني مهران كريمي ناصري، الذي ظل عالقاً في مطار شارل ديجول في باريس لمدة 18 عاماً قبل أن يحصل على حق العيش في باريس، لكن انتهى به الأمر قبل أسابيع عدة إلى العودة مرة أخرى إلى المطار الذي توفي فيه.

اتخذ من منطقة صغيرة من مطار رويسي شارل ديجول بيتاً له في العام 1988. وألهمت تجربة ناصري الذي وصل مطار باريس العام 1988، الفيلم الشهير The Terminal، الذي أُنتج عام 2004، بطولة توم هانكس.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس عن مسؤولين في المطار أن ناصري حصل في نهاية المطاف على حق العيش في فرنسا، لكن انتهى به الأمر إلى العودة إلى المطار قبل أسابيع قليلة، حيث توفي لأسباب طبيعية.

وولد ناصري عام 1945 في محافظة خوزستان الإيرانية، وسافر للمرة الأولى إلى أوروبا بحثاً عن والدته، وأمضى بضع سنوات في بلجيكا بعد أن طُرد من دول مثل المملكة المتحدة وهولندا وألمانيا لعدم حيازته وثائق الهجرة الصحيحة، ثم ذهب إلى فرنسا، حيث جعل من محطة الركاب 2F في المطار موطناً له.

عاش الرجل الإيراني على مقعد في المطار، محاطاً بعربات تحتوي على ممتلكاته المتراكمة، أمضى أيامه يكتب عن حياته في دفتر ملاحظاته ويقرأ الكتب والصحف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق