سحر الحضارة المصرية يتصدر مجوهرات العام 2023 - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/11/2022

سحر الحضارة المصرية يتصدر مجوهرات العام 2023


باريس: فابيولا بدوي

تتساءل وسائل الاعلام الفرنسية المعنية بالموضة. من أين يأتي هذا الهوس بالمجوهرات لمصر القديمة؟

يؤكد عرض دار مسيكا الفرنسية مروراً بالعرض القادم لدار ديور الشهيرة المقرر عند سفح الأهرامات تحت عنوان "مصر في كل مكان"، أن هذا الشغف الملتهب لم يتوقف أبداً عن الظهور كل فترة منذ أول رحلة استكشافية لنابليون الأول، وفك رموز اللغة الهيروغليفية بواسطة شامبليون، فقد كانت الوجهة السياحية المهمة للفرنسيين وعلى رأس قائمة الحجز لعيدي الميلاد والقيامة، ولكن لا يعدو كونه عاملاً واحداً في المعادلة لتفسير هذا الجنون بالرسوم الفرعونية كصيحة تطفو على السطح بين الحين والآخر.

بحسب المسؤولون عن دار ميسيكا باريس، فإن سحر هذه الحضارة القديمة يعود من جديد تحت رادار السباق لموسم 2023، لأن المصممين الشباب الموهوبين يرونها ملهمة لهم لعمل تصميمات شديدة التميز، الشيء نفسه بالنسبة لدار ديور التي ستنظم عرضها في بداية شهر ديسمبر أمام أهرامات الجيزة.

ويجمع المصممون على أن هذا العالم الخيالي يجعلهم وكأنهم يمارسون تعويذة مغناطيسية، والأمر نفسه بالنسبة للعديد من المبدعين اليوم الذين يستغلون تعويذات الوقت للوصول إلى تصميمات أكثر من عصرية. مضيفين أنه يجب على المرء أن يتخيل تأثير ذلك على صائغي المجوهرات في بداية القرن، وهنا لا يمكن تخيل ما شعر به عالم الآثار هوارد كارتر في العام 1922، عند دخوله مقبرة توت عنخ آمون التي لم يمسها أحد، بالتأكيد بعض المصممين يستفيدون من هذه الذكرى المئوية لاكتشاف أو إعادة اكتشاف تأثير عهد الفراعنة على المجوهرات.


في النهاية نذكر أن ورش عمل الأخوين كارتييه أو آربلز، أنتجت مئات الحلي أو الساعات المستوحاة من النقوش البارزة في وادي الملوك والملكات، وقد بلغت رقماً قياسياً لقطع ملونة لا تقدر قيمتها في المزاد الذي ستعرضه دار سوذييز نيويورك على الأرجح 6 ديسمبر/ كانون ثاني في نهاية بيعها المخصص للمجوهرات المصرية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق