فيديو فوائد وضعية نصف الشمعة يحصد 20 مليون مشاهدة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/21/2022

فيديو فوائد وضعية نصف الشمعة يحصد 20 مليون مشاهدة


باريس: فابيولا بدوي

حصد فيديو خاص بفوائد وضع نصف الشمعة في رياضة اليوجا ما يقرب من عشرين مليون مشاهدة على تيك توك في وقت قياسي، وفيه توضح اختصاصية تقويم العظام ومعلمة اليوجا في باريس، لورا ريتمان، أن هذه الوضعية تعمل فوراً على تقليل القلق والصداع وتحسين الدورة الدموية إلى جانب فوائد أخرى.

وكان موقع (ستيلست) الإنجليزي قد نشر أيضاً في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، مقالاً حول هذه الوضعية التي يسميها عشاق اليوجا "فيباريتاـ كاراني، وأنها على الرغم من سهولة تنفيذها وإمكانية الجميع المواظبة عليها، إلا أن لها فوائد فسيولوجية حقيقية وتأثيراتها تكون فورية، فهذا الوضع يهدئ الدماغ ويقلل من التوتر.

تقول ريتمان: "إن وضع الساقين على الحائط يجعل الفخذين فوق القلب قليلاً؛ ما يسمح للدم بالنزول مباشرة إلى الدماغ وسيكون محملاً بالأكسجين بشكل أفضل، ومن هذا المنطلق تتدفق الفوائد على الجسم أي من خلال الأكسجين بشكل جيد؛ ما يتيح تنظيم الدورة الدموية، خاصة أن الدماغ سيرسل إشارة إلى القلب لإبطاء معدل ضربات القلب، وبدوره يرسل القلب إشارة إلى المخ بأن الوقت قد حان لتهدأ، ما سيقلل من الشعور بالتوتر أو القلق. 

وتسترسل معلمة اليوجا أن الجمع بين هذه الوضعية مع تمارين التنفس سيزيد من التأثيرات المهدئة عشرة أضعاف.

وفي الفيديو الذي يكتسح المشاهدات في الأقسام الرياضية على التيك توك، تشجع اختصاصية تقويم العظام الرياضيين بشكل خاص على أداء هذه الوضعية بعد فترة تمرين، وهو ما سيسمح لهم بالعودة إلى الهدوء بشكل صحي.

مضيفة أن وضعية نصف الشمعة تخفف على وجه الخصوص من آلام الدورة الشهرية من جهة، وتنظم الجسم في بداية انقطاع الطمث لدى السيدات.


وبحسب ريتمان، هذه الوضعية يمكن تحقيقها بسهولة لأنها لا تتطلب أي مرونة للقيام بها، فقط يستلقي الشخص على ظهره على حصيرة أو سرير، مع لصق الأرداف على الحائط. وتمتد الأرجل أو تقترب اعتماداً على مرونة كل منها، مع مراعاة ملاصقة الكعب للحائط، وهنا ينبغي التنويه إلى أن الشعور بوخز في الساقين أمر طبيعي لأن الدم يدور، إلا أنه يجب التوقف تماماً حينما يكون الشعور بهذا الوخز مزعجاً جداً، مع تكرار المحاولة في اليوم التالي، أيضاً يمكن وضع وسادة أسفل الرقبة أو بطانية أسفل الأرداف، لتعزيز الراحة، كما يمكن أن تكون الذراعان على الصدر أو على طول الجسم أو ممدودة بزاوية 90 درجة على جانبي الصدر.

بشكل عام يمكن، بحسب الخبراء، عمل نصف الشمعة يومياً لمدة دقيقتين إلى 30 دقيقة حسب رغبتك. وإذا كان التأثير المطلوب هو الاسترخاء، فيمكن إجراؤه في المساء قبل النوم، خصوصاً في حالة الشخص القلق لما لهذه الوضعية من تأثير محفز للاسترخاء عند النهوض من السرير في الصباح، مع مراعاة الحرص على عدم الحركة عند الاستيقاظ بسرعة كبيرة لتحاشي الدوار.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق