"أمد الدقم 22" الاقتصادية العمانية تجذب مشروعات الشباب - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


11/26/2022

"أمد الدقم 22" الاقتصادية العمانية تجذب مشروعات الشباب

مشاهدة
من فعاليات الدقم 22

الدقم، عمان: باث أرابيا

شهدت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم العمانية انطلاق فعاليات "أمد الدقم 22" بأكثر من 30 نشاطاً شبابيّاً في مجالات متعددة مثل الثقافة والرياضة والابتكار والتكنولوجيا والاستدامة والترفيه، وتستمر تسعة أيام وذلك لجعل المنطقة جاذبة لمشروعات الشباب.

وتتضمن الفعالية أنشطة عدة منها جلسة تأمل، وحلبة الدراجات الكهربائية "سكوتر"، ومباريات بادل الاستعراضية، ولعبة تخطي العقبات، وطائرات الاستعراض "الدرون"، وحلبة سباقات سيارات التحكم عن بعد، ومعامل الفن وألعاب الفيديو والطاولة، وعرض مسرحي "لامادا"، وكذلك إقامة مخيم الفلك.

فعاليات الدقم 22 تستقطب الشباب

وتعزز "أمد الدقم 22" حضور المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم كمدينة عصرية مزدهرة تحتضن الفن والابتكار، لتكون مدينة المستقبل الجاذبة للشباب ومشروعاتهم؛ لما فيها من ممكنات إدارية مستقلة وبيئة استثمارية متنوعة في مجالات مختلفة كالطاقة والصناعة واللوجستيات، إضافة للمشاريع السياحية.

وقال الرئيس التنفيذي المكلف بالمنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم، المهندس أحمد بن علي عكعاك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العمانية: إن "أمد الدقم 22" هي فعاليات وأنشطة انطلقت من الشباب وإلى الشباب، وأعطت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة بالشراكة مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب فرصة التفكير والعصف الذهني في عملية استشراف المستقبل وتطبيق ومحاكات هذا الاستشراف بواقع عملي، مضيفاً أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ذات ظروف مهيأة وممكنة لمثل هذه الأنشطة والمشاريع الشبابية النوعية.

فعاليات الشباب في الدقم 22

وأوضح أن التجمع في المنطقة الاقتصادية في الدقم يعطي الشباب فرصة لإظهار مواهبهم وقدراتهم، فهو بيئة خصبة لنقل وتبادل المعارف والخبرات، مؤكداً أن الدقم مدينة واعدة ونمط الحياة فيها مهيأ لاستقطاب أنشطة الشباب العماني ومشروعاتهم التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة كمشروعات الذكاء الاصطناعي والروبوتات والطاقة المتجددة.

تقام الفعالية على مساحة 500 ألف متر مربع، حيث صُمِّمت بشكل يحاكي قرية سكنية متكاملة المرافق، ومن المتوقع أن تستقطب أكثر من 20 ألف شاب وشابة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق