بعد 30 عاماً.. ولادة توأمين من أجنة مجمدة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/23/2022

بعد 30 عاماً.. ولادة توأمين من أجنة مجمدة

التوأمان

تينيسي، الولايات المتحدة: باث أرابيا

شهدت ولاية تينيسي الأمريكية، ولادة توأمين بعد تجميد أجنة لمدة 30 عاماً، ويعتقد أن هذه أطول فترة تجميد لأجنة ينتج عنها ولادة طفل طبيعي. حيث تم حفظ الأجنة في سائل النيتروجين، منذ 22 أبريل عام 1992.

وبحسب بي بي سي فقد أنجبت ريتشيل ريجواي، وهي أم لأربعة، التوأمين في 31 أكتوبر. وقال الأب، فيليب ريجواي، إن الأمر محير.

وقد شكلت ليديا آن وتيموثي رونالد ريدجواي سابقة جديدة، وفقاً للمركز الوطني الأمريكي للتبرع بالأجنة، وهي منظمة خاصة تقول إنها ساعدت على ولادة أكثر من 1200 طفل من أجنة كان قد تبرع بها آباء وأمهات.. وفي العام 2020، ولد طفل من جنين جمد مدة تقرب من 27 عاماً.

ويعود الجنينان إلى زوج وزوجة لم تُعلن هويتهما استخدما التخصيب الصناعي، وكان الرجل خمسينياً والمرأة صاحبة البويضة في الرابعة والثلاثين. واحتفظ بالجنينين في مختبر للتخصيب حتى العام 2007، حيث تبرع الزوجان بهما لزوجين آخرين.

ونقل علماء أجنة من الجمعية الوطنية للتبرع بالأجنة بنقل الجنينين لرحم الأم المضيفة في وقت سابق من العام الجاري.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق