الاتحاد الأوروبي يمول اتفاقاً لمراقبة الحدود في مصر للحد من الهجرة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/01/2022

الاتحاد الأوروبي يمول اتفاقاً لمراقبة الحدود في مصر للحد من الهجرة



وقع الاتحاد الأوروبي يوم أمس الأحد، اتفاقاً مع مصر يتعلق بالمرحلة الأولى من برنامج لإدارة الحدود بقيمة 50 مليون يورو، وذلك في وقت تتزايد فيه الهجرة المصرية إلى أوروبا.

وأفادت وكالة "رويترز" أنه وفقاً لوثيقة تشرتها مفوضية الاتحاد الأوروبي هذا الشهر، فإن المشروع يهدف إلى مساعدة حرس الحدود وخفر السواحل في مصر، للحد من الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر على الحدود.

وأضافت أنه يتضمن تمويلاً لشراء معدات مراقبة مثل البحث والإنقاذ والكاميرات الحرارية وأنظمة تحديد المواقع من خلال الأقمار الصناعية.

وبالرغم من أن الهجرة غير الشرعية لأوروبا من ساحل مصر الشمالي شهدت تراجعاً حاداً أواخر 2016، إلا أن دبلوماسيين يقولون: "إن هجرة المصريين عبر الحدود الصحراوية الشاسعة بين مصر وليببا ومن ساحل ليبيا على البحر المتوسط إلى أوروبا في تزايد".

وبهذا الصدد أشارت الوثيقة إلى أن المفوضية الأوروبية أوقفت أكثر من 26500 مصري على الحدود الليبية في 2021.

وأوضحت أنه من المرجح أن تشهد مصر تدفقات كثيفة من المهاجرين على المدى المتوسط إلى الطويل بسبب عدم الاستقرار الإقليمي وتغير المناخ والتحولات الديموغرافية وتراجع الفرص الاقتصادية.

يذكر أنه جرى التوقيع على اتفاقية المرحلة الأولى من المشروع، بتكلفة 23 مليون يورو، خلال زيارة مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي للقاهرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق