زفاف سري لحفيدة بايدن في عطلة نهاية الأسبوع بالبيت الأبيض - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/19/2022

زفاف سري لحفيدة بايدن في عطلة نهاية الأسبوع بالبيت الأبيض

نعومي بايدن

باريس: فابيولا بدوي

تهتم وسائل الإعلام الأمريكية بكافة تفاصيل الزفاف الذي سيقام مساء السبت 19 نوفمبر/ تشرين الثاني في حدائق البيت الأبيض، إلا أن هذه التفاصيل ستظل شحيحة جداً حتى لحظة بداية الحفل، ولم يتأكد سوى موعده، إذ تم إرسال بطاقات الدعوة بالفعل إلى القلة المتميزة والتي تتكتم هي الأخرى على هذا الأمر.

سوف تحتفل نعومي بايدن (29 عاماً) الحفيدة المقربة من الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية مع بيتر نيل (26 عاماً) الذي هو ليس بالشخص الغريب على عالم السياسة، حيث ظهر للمرة الأولى خلال حملة هيلاري كيلينتون في 2016، كمتدرب تحت إدارة باراك أوباما. وكانت نعومي بايدن وبيتر نيل قد التقيا في العام 2018 وأعلنا خطبتهما في سبتمبر 2021.

ومما يضفي الكثير من السرية على هذا الزفاف هو ما ذكرته إحدى الصحف الأمريكية من أن هذا الحفل الذي سيقام وسط ضجة كبيرة في الحديقة الجنوبية لمقر الرئاسة، رفض منظمه، برايان رافائيلي، الذي صمم زفاف ابنة بيل وهيلاري كيلنتون، قد رفض كافة طلبات المقابلات الصحفية معه بما في ذلك نيويورك تايمز والتايمز الأمريكية.

هكذا تفاصيل الحدث في معظمها سرية للغاية لأنها مصنفة بحسب ما نشر على أنها "سرية للغاية ولسبب وجيه"، فيما عدا ما يخص توزيع الدعوات والموعد المحدد ومكان الحفل، والذي أشارت له بوضوح نعومي في شهر أبريل الماضي على حسابها بتويتر حينما نشرت (أنا وبيتر ممتنون بلا حدود لجدي وجدتي للسماح لنا بالاحتفال بزفافنا في البيت الأبيض، لأننا نتطلق إلى إضفاء الطابع الرسمي على التزامنا في تجربتنا الحياتية الجديدة.

وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز": "إن إعلان ضجيج يصعب عليه بشدة الرغبة في التكتم من جانب الحكومة". فعلى الرغم من السرية المحاط بها كل ما يخص تنظيم حفل الزفاف، على الرغم من تصريح بعض المقربين للعروسين، أنه سيكون كاحتفال خاص للأصدقاء وعائلتهم فقط.

وعلى الرغم من هذه المحاولات الإعلامية لاختراق هذه السرية، إلا أن هذا قد حدث ببساطة بالفعل في شهر يونيو الماضي، حينما نشرت نعومي بايدن عدة صور من كواليس تنظيم حفل زفافها، وشاركتها مع متابعيها على تويتر وفيسبوك، إلا أن تلك الصور قد تم حذفها، وتتكهن النيويورك تايمز أن المصورة، آني ليبوفيتز، هي التي التقطتها، خصوصاً وأنها قد قامت من قبل بأخذ صوراً عديدة في أكثر من مناسبة للرئيس بايدن وأحفاده، وأنها قد تكون أيضا المصورة الخاصة بالحفل.

التصريح الوحيد من العائلة صدر خلال بيان صحفي، أكد فيه الرئيس بايدن على أنه: تماشياً مع الأحداث الخاصة الأخرى وتماشياً مع تقاليد احتفالات زفاف البيت الأبيض السابقة، فإن عائلة بايدن ستدفع تكاليف أنشطة الزفاف التي ستجري بالكامل.

نعومي ووالدها جو بادين

ويذكر هنا أنه على الرغم من أنها نادرة إلى حد ما، إلا أن احتفالات زفاف قد تمت من قبل بحدائق البيت الأبيض، على سبيل المثال يعود أولها إلى العام 1812 وكان الرئيس الرابع والعشرين للولايات المتحدة، جروفر كليفلاند، وهو الرئيس الوحيد الذي تزوج في هذا المكان، وكذلك ابنة روزفلت وابنة الرئيس جورج بوش 2008 والآن نعومي بايدن.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق